التخطي إلى المحتوى
المليشيات العاجزة بصنعاء تلجأ إلى وسائل هي الأغرب منذ بدأ الحرب

بوابة حضرموت

aas

 

مع تزايد حالة الانهيار المستمر في صفوف ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، تلجأ قيادة الميلشيا العاجزة والمنهارة إلى وسائل هي الأغرب منذ اندلاع الحرب مع قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية.

وكشفت مصادر مطلعة ” أن ميلشيا الحوثي وصالح لجأت إلى اختطاف المقيمين الأفارقة في صنعاء بهدف الزج بهم قسرا في معسكرات التدريب، ومن ثم الاستعانة بهم في جبهات القتال”.

وأضافت المصادر لــ “الوطن” أن ميلشيا الحوثي وصالح شنَّت خلال الأيام الماضية حملة واسعة لاعتقال العشرات من الأجانب، لاسيما ذوي الأصول الإفريقية، حيث تجوب أطقم عسكرية، على متنها عناصر مسلحة كافة أحياء العاصمة، ويقوم أفرادها باعتقال كافة ذوي السحنات السمراء، لاسيما من الجنسيتين الصومالية والإثيوبية”.

وذكرت المصادر “أن المعتقلين يتم تجميعهم في أقسام الشرطة، وبعد ذلك يتم نقلهم إلى السجن المركزي في صنعاء، موضحة أن كثيرا من المعتقلين يقيمون في اليمن بصورة نظامية منذ سنوات طويلة، إلا أن ذلك لم يشفع لهم في النجاة من الاعتقال الذي يتم بدون ذكر الأسباب.”

وتؤكد هذه الخطوات حجم الانهيارات المتسارعة في صفوف مليشيا الحوثي وصالح التي باتت وشيكة الانهيار الشامل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *