التخطي إلى المحتوى
كشف عن اجتماعات سرية لقيادات إيرانية في صنعاء.. قيادي حوثي: هذا ما تنوي طهران القيام به في اليمن والحل طرد طاقم السفارة قبل أن تحل الكارثة
شخص يقف في موقع تعرض لغارات جوية في صنعاء يوم الاربعاء. تصوير. خالد عبد الله - رويترز

بوابة حضرموت

شخص يقف في موقع تعرض لغارات جوية في صنعاء يوم الاربعاء. تصوير. خالد عبد الله - رويترز

دعا القيادي في جماعة الحوثي محمد علي العماد إلى طرد طاقم السفارة الإيرانية بصنعاء، كاشفاً عن اجتماعات سرية لقيادات إيرانية لشراء الذمم والولاءات.

 

 

وقال العماد في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن «المدعو أبو يحيى مصطفى وشخصاً آخر من طاقم السفارة الإيرانية بصنعاء يقومون بمهمة شراء الضعفاء من المواطنين اليمنيين ويتم تنفيذ هذه المهمة في مقار غير معروفة بالعاصمة صنعاء»، موضحاً أن تلك الاجتماعات التي يعقدها الطاقم الإيراني تتم في مقار غير معروفة بهدف إبعاد الشبهات عن مقر سفارتهم.

 

 

وكشف العماد أنه يتم حالياً خلال تلك الاجتماعات تجهيز لواصق أعلام إيرانية لتوزيعها مع سلال غذائية للنازحين باسم «الإمام الصادق»، متسائلاً «لماذا لا تتحرك الأجهزة الأمنية اليمنية لإيقاف هذا العبث الإيراني ولحماية الشعب اليمني من الانتهازية الإيرانية»؟

 

 

وقال «إن أقل ما تفعله الأجهزة الأمنية وكذلك «أنصار الله» (الحوثيون) و»المؤتمر» (حزب الرئيس المخلوع علي صالح) هو طرد طاقم السفارة قبل أن تتمدد الكارثة».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *