التخطي إلى المحتوى
فضيحة جديدة لبيان داعش ولهب النار المرتفع وحركة السيارات بعملية التفجير أمام المعاشيق “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

29-01-16-181321419

تأكيد بأن طرف ثالث يستخدم اسم داعش في العمليات الإرهابية التي تستهدف عدن وضمن مغالطات تستخدم في بيانات صادره تتحدث عن هوية الانتحاري ونوعية السيارة ظهرت اليوم مغالطات جديدة تضمنها البيان والصور هذه المغالطات تتضمن التالية التي يستعرضها موقع هنا عدن

????لاحظ السيارة الزرقاء???? الصور التي تم نشرها أنها للعملية الانتحارية التفجيرية كاذبة فهل يتصور ذلك التفجير الضخم وخرووووج لهب كبير ..ومازال رجل يتحدث مع صاحب السيارة الزرقاء دون أن يتأثر بالحادث.

 

الصورة طبيعية تم التقاطعها لايهامنا بأن إحدى السيارات التي تسير بالطريق بصورة طبيعية هي التي نفذت الحادثة بينما الحقيقة مازالت غائبة…وما تضخيم السنة اللهب والعبث بجو الصورة بفعل الفبركة الفنية إلا للايهام بأن هناك سيارة انتحارية…هنالك تساؤل هل صورت قطعة من بقايا الانتحاري الذي قام بالتفجير وأيضا الخطأ عاما كاملا في تاريخ التنفيذ كما ظهرت صورة الانتحاري ..وأيضا التأكيد بأن الصورة التي وزعت على أنها صورة للانتحاري لها ارتباط بالحرب في سوريا وان صاحب الصورة قتل في 2014م..هذه الحيثيات تؤكد بأن الصور كاذبة وبيان تبني العملية الإجرامية كاذب لإخفاء الفاعل الحقيقي …الحادث يشوبه كثير من الغموض

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *