التخطي إلى المحتوى
آل باشراحيل في وادٍ وعادل باشراحيل في وادٍ اخر

1338989398

بوابة حضرموت / كتب : نجيب يابلي

 

آل باشراحيل اينما حلوا او رحلوا تركوا بصمات لا تنمحي وأياد بيضاء لا يختلف في تجميلها اثنان واينما وليت وجهك ووجدت من آل باشراحيل فلن تجد منهم الا كل صحيح واطيب ريح، رجالا ونساءا وشيوخا او شبابا .. آل باشراحيل تميزوا بسجل ناصع البياض سواء في عدن او حضرموت او صنعاء او السعودية او غيرها من الاصقاع.

 
ارتبط آل باشراحيل بذكر حسن في عدة مجالات منها الصحافة او الفن أو الطب أو الادارة او الترجمة او العمل المصرفي او في العمل البحري ولله الحمد وعبر عقود طويلة من الزمن لم تلك سيرتهم الالسنة بالذكر السيء وهم بطبيعتهم كرام وبسطاء ولا يترددون عن تقديم الخدمة لكل من طرق بابهم.. هكذا عرفتهم وهي شهادة ولعن الله من كتم الشهادة.

 
احسست بالضيق اي والله بالضيق ان تواصل معي عدد كبير من الاصدقاء وقد ضاقوا درعا بشخص يدعى عادل باشراحيل او الدكتور عادل باشراحيل وقرأت لهذا الرجل الذي ينسب لهذا الاسم (باشراحيل) واستغربت امر هذا الرجل والاسلوب الذي يلجأ اليه في تعامله مع الناس ووجدته شتاما ..طعانا لعانا وقد انغمس كثيرا في آفات اللسان تدخل صاحبها الدرك الاسفل من النار.

 
يا عادل باشراحيل رميت بيوت الناس بالحجارة وناسيا ام متناسيا ان بيتك من زجاج وكان حري بك ان تستقر في وضعك الوظيفي والاسري وان تدخل البيوت من ابوابها وان تحرص على نقاء سمعتك وهي في الاخير سمعة آل باشراحيل الشرفاء الذين اجمع الناس من مختلف الاطياف والمراتب على توقيرهم والتقرب منهم وعملوا على ارضية مشتركة لخدمة الصالح العام وادى آل باشراحيل واجبهم عبر قنوات عديدة منها الصحافة والجمعيات والمنتديات والساحات وابلوا بلاء حسنا وابتغوا مرضاة الله ومرضاة عباده الصالحين.

 
لم توفق يا عادل باشراحيل في مشوار حياتك ولم تسلك سلوكا طبيعيا في حل مشاكل معينة واجهتك وهي مشاكل تواجه كل افراد المجتمع الا انهم عالجوها عبر القنوات المشروعة التي تكفل لهم حياة آمنة والرغبات والطموحات مشروعة يا عادل باشراحيل وهي لا تأتي الا من خلال مقومات تحدد معدنك وكفاءتك واستقامتك وحسن سيرتك وسلوكك لكن اعتمدت على المقولة العدنية “خلينا والا ماناش صاحبك”.

 
سببت حرجا للطيبين من آل باشراحيل واقرأ لهم واسمعهم بان لا علاقة لهم بك.. وان لقب باشراحيل شرف كبير لحامله ان كان شريفا والا اصبح لقب باشراحيل لا يقدم ولا يؤخر.. العمر يمضي يا عادل باشراحيل واحرص على تصحيح كل الانحرافات التي طرأت على سلوكك العام والخاص حتى تتقرب اولا من الله الذي سيكرمك او سيخولك مصداقا لقوله تعالى “ومن عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها”.

 
كل ما اقرأ من شتائم تقذفها في وجوه اخرين اتألم كثيرا واهمس في نفسي : الى اين هذا الرجل سائر؟ واي ردود فعل تنتظره؟ لاشك انك تسير الى الهاوية وما ادراك ما هية؟ الا ان الجزاء من جنس العمل يا عادل.. اما ردود الفعل فهي اشتات ومشكلتك انك خارج البلاد ولو كنت في الداخل الله وحده اعلم ولست وحدك من الشتامين والطعانين واللعانين فهناك اخرون ممن جبلوا على ارتياد هذه الطريقة وهم الفاشلون الذين اداروا ظهورهم للتوجيه الالهي.. وقل اعملوا وسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ..صدق الله العظيم.

 
يا عادل آلمتني المرأة الفاضلة ندى عبدالله باشراحيل وهي تستعرض سيرتك بكل ماضيها من اعمال لا ترضي الله عندما قالت انها نصحتك كثيرا الا انها كانت تؤذن في مالطا.. نسأل الله لك الهداية الى سواء السبيل اكراما لآل باشراحيل الطيبين ..آمين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *