التخطي إلى المحتوى
البخيتي يفضح من جديد فساد عائلة «العماد» ونهبها لأموال الشعب بأسم المسيرة ويكشف «العمارة القرآنية 2»

بوابة حضرموت / متابعة

yp03-02-2016-436734

 

كشف القيادي الحوثي المنشق، علي البخيتي، في صفحته الشخصية على موقع “فيس بوك”، فضيحة فساد جديدة، بطلها القيادي الحوثي حسين علي العماد، الذي قام باختلاس الأموال من خزينة الدولة، عبر صفقات فساد مشبوهة، ومن ثم القيام ببناء عقار ضخم بالعاصمة صنعاء، فضلا عن شراء سيارات فارهة له ولأسرته.

 

 

وحسين العماد، هو شقيق القيادي الحوثي محمد علي العماد، الذي اشتهر بفضيحة “العمارة القرآنية”، والذي قام باختلاس ملايين الدولارات من شركة النفط، وانفاقها على بناء عمارة سكنية وسط العاصمة صنعاء.

 

وبموجب أقوال البخيتي، فإن حسين العماد يعمل موظفا في وزارة الصحة، إلى جانب عمل إضافي بمنظمة دولية، مشيرا إلى أن راتبه من الوظيفتين لا يكفي لشراء أرضية ولو قام بتوفيرهما لعشرين سنة قادمة.

 

وأضاف بأنه وخلال أشهر الأزمة القليلة، تمكنت من بناء عمارة ضخمة، على مساحة عشرين لبنة، بشارع الخمسين بالعاصمة صنعاء.

 

وبحسب البخيتي، فإن العقار مكون من 4 أدوار، دور أرضي وثلاثة طوابق أخرى، بينما الأعمدة الإسمنتية مهيأة لبناء ثمانية أدوار أخرى.

 

وأضاف بأن قيمة الأرض وتكلفة بناء العقار، حاليا تتجاوز 300 مليون ريال.

كما أوضح البخيتي، بأن القيادي العماد، امتلك خلال الأشهر الماضية، سيارات فخمة، منها واحدة لزوجته، نوع كامري بيضاء، بينما يمتلك هو سيارة بورش سوداء اللون.

 

وأكد البخيتي، أن حسين العماد، حصل على أموال هائلة عبر تقاضيه عمولات ونسب من عقود وصفقات لتجار تم تمريرها عبر قياديين نافذين في أنصار الله -بعض العقود متعلقة بتوريد المشتقات النفطية والبعض الآخر بصفقات أخرى- وبالتعاون مع شقيقيه؛ محمد العماد مستشار شركة النفط؛ وعلي العماد رئيس لجنة الرقابة الثورية.

 

وأضاف بأن محمد العماد وأشقاءه علي العميد وحسين العماد، قاموا بشراء فلتين إحداهما في حي الأصبحي والأخرى في حدة؛ من أسرتين تقيمان في الأردن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *