التخطي إلى المحتوى
بعد أن أصبحوا على مشارف صنعاء .. قيادي مؤتمري كبير يوجه رسالة هامة إلى أبطال الجيش والمقاومة

بوابة حضرموت / متابعات

saada-9057

وجه الشيخ صغير بن عزيز القيادي المؤتمري وعضو البرلمان اليمني رسالة إلى أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حثهم فيها على العفو والصفح عمن تراجع وترك مناصرة الحوثيين بصورة واضحة معتبراً أن هذه من شيم وأخلاق الحروب ، أما الذين لايزالون مستمرون في ضلالهم ومناصرتهم للميليشيات فإن على الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أن تتعامل معهم بحزم.

كما أكد أن الإنتصار الأخلاقي أهم من الانتصار بالبندقية , موضحاً أن هناك فرق واسع بين سلوك الدولة والميليشيات التي لا تعترف بقوانين وأخلاق الحروب وقامت بتدمير كل ما هو جميل في الوطن.
جاء ذلك في منشور له على صفحته بالفيسبوك عقب الانتصارات التي حققها الجيش الوطني شرق صنعاء حيث قال في أبيات شعرية ( العفو سنه والكرامة ممكنه ..لمن له الحق او طلب حسب الشروع .. بدون منه .القيادة تعلنه… من بعدها ما به ملامه .. لازم الباغي يطوع).
الجدير ذكره أن الشيخ بن عزيز واجه الحوثيين بشراسة خلال الاعوام (2009-2010م )، قبل أن يتمكن الحوثيون من تشريده ونسف منازله ونهب ممتلكاته ، ولايزال عدداً من أفراد قبيلته مختفين قسرياً في سجون الميليشيات الحوثية منذ ذلك التاريخ حتى اليوم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *