التخطي إلى المحتوى
تشكيل لجان شعبية لحماية أمن حضرموت بالتنسيق مع حلف القبائل

بوابة حضرموت / المكلا

قق

 

في ظل الأنفلاتات الأمنية والتحديات الكبيرة التي تمر بها حضرموت وعاصمتها المكلا على وجه الخصوص، بفعل المؤامرات التي تسعى لاستهداف أبناء حضرموت وضرب أمنهم واستقرارهم بعد أن كانت محافظتهم بعيدة عن الصراع السياسي القائم في بقية انحاء اليمن.

 


فقد تداعت شخصيات عسكرية وأمنية ومقادمة وأعيان وعلماء دين من مختلف مناطق ابناء حضرموت للوقوف امام مسؤولياتهم وواجباتهم الدينية والوطنية والانسانية في حماية حضرموت وابناءها ومؤسساتها من أعمال النهب والسطو والحرق والتدمير التي انتشرت بشكل مخيف وغير مسبوق خلال اليومين الماضيين بالمكلا وسط غياب أمني وعسكري مثير للحيرة والاستغراب، وفي ظل وجود منطقتين عسكريتين بكامل ألويتها العسكرية وإمكانياتها البشرية والمادية بحضرموت.

ولذلك ومن هذا المنطلق فقد تم تشكيل اللجنة الاهلية للامن والدفاع وذلك لحفظ الامن والاستقرار بحضرموت والقيام بالدور الامني الضروري لحماية حضرموت وأمنها والدفاع عن مؤسساتها وممتلكات أهلها من اي اعتداء والدفاع عن حياضها من أي غزو ولتعويض غياب الدور الامني والعسكري المتعمد بالمحافظة، وقد باشرت اللجنة مع عدد من المشايخ والأعيان الخيرين بتشكيل لجان لحماية احياء وحارات المكلا ابتداءً من مساء اليوم الجمعة. ومن هنا تؤكد اللجنة انها استلمت النقاط الامنية التابعة لقوات الأمن المركزي في منطقة عبدالله غريب ومنطقة بروم بشكل سلمي ،

 

 

قققق

وفي هذا الصدد ترحب اللجنة ببيان حلف قبائل حضرموت الداعي إلى التوجه الى مدينة ًالمكلا للمساهمة في حفظ الأمن وتحقيق الاستقرار في المدينة، وتؤكد على مرجعية حلف قبائل حضرموت لجميع ابناءها وسيتم التنسيق معه للقيام بالدور المطلوب في اعادة الأمن والاستقرار الى مختلف مناطق حضرموت.

 

وبالمناسبة ندعو كافة أبناء حضرموت بمختلف توجهاتهم السياسية والقبلية والاجتماعية الى استشعار المخاطر المحدقة بهم وبمدينتهم وأمنهم واستقراراهم والمشاركة الفاعلة في حفظ أمن واستقرار حضرموت من جرائم القتل والسطو والنهب والتدمير الممنهج للمؤسسات العامة، وضرورة التعاون والمساهمة مع اللجنة الأهلية وحلف قبائل حضرموت في حفظ الامن والاستقرار بمختلف مدن واحياء حضرموت.

وبالله التوفيق والسداد

صادر عن اللجنة الأهليه للدفاع والأمن / حضرموت المكلا

عنهم العميد/ محمد سعيد الجريري

العميد/ فهمي محروس الصيعري

العميد/ عوض سالمين الجوهي

الشيخ/ صالح عمر الشرفي

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *