التخطي إلى المحتوى
الخدعة العسكرية التي هزمت “صالح” وسهّلت سيطرة قوات الشرعية على فرضة نهم “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

04-02-16-538348445

قال القيادي في المجلس الاعلى لمقاومة صنعاء الدكتور شادي خصروف بان السيطره على فرضة نهم تم من خلال اسلوب مدروس وممرحل حتى تم تضييق الخناق على معسكر الانقلابين بفرضة نهم.

وكشف خصروف في حديث خاص لـ »الخبر« الآليه التي مكنت المقاومة من السيطرة على فرضة نهم حيث تم ذلك من خلال التعزيز والحشد التمويهي على محافظة صنعاء من جهة مديرية خولان جنوب صنعاء ما جعل الانقلابيين يحشدون معظم قواتهم في ذلك الاتجاه فكانت الضربة القاصمة في قيام المقاومة بالانتقال إلى تكتيك هجومي خاطف وكاسح تم من خلاله السيطرة على مناطق ماس والصلب والخانق والإحاطة بفرضة نهم.

وأضاف: ما يحدث الآن هو الانتقال إلى تكتيك دفاعي ممزوج بالتقدم البطيء الامن على سلسلة الجبال ما بين وتران وقرية العامر وقريه نمله وغيرها.

خصروف أوضح الاليه العسكرية المتبعة لدى المقاومة منذ 21سبتمبر 2014 موكدا بأن المواجهات في البداية كانت مواجهات بدائية للدفاع عن صنعاء إلا انه عندما تم التآمر عليها تم الانسحاب إلى محافظتي مارب والجوف حيث تحولت الاستراتيجية إلى البناء خارج محيط محافظة صنعاء واستقطاب المقاتلين وتجهيزهم بالإضافة إلى الدفاع عن مأرب والجوف.

مشيرا إلى أن السيطرة على ما بعد معسكر الفرضة مسئلة وقتبعد السيطرة على معسكر الفرضة وجبل قرود الاستراتيجي والتقدم على جبل يام وتطهير نقطة ومعسكر الفرضة.

موكدا تمكن المقاومة من السيطرة وتطهير وادي ذول ال سلامة، وقرية الشرية، والحمده، وقرى ال عاطف، والعبادل وشيحان، وحجر النعيمات، وديره جبل رشا، والمشجح نهم، وتطهير وادي عول القرح، والقرعان، ونقيل الشقره، وجبل كثيب، كم تم دك تمركز الانقلابين بالمدفعية في وادي جهم.

بالاضافة إلى التقدم والسيطرة على جبل المدفون المطل على منطقه مسوره الواقع على الجهة الغربية للفرضة .

وأشار خصروف إلى انه وبعد كل ما تحقق من انتصارات نؤكد بأنه تم السيطرة على البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء والتحاممقاومه نهم بمقاومه أرحب لتصبح العاصمة قريبا بإذن اللهتحت سيطرة المقاومة- بحسب وصفه.

موضحا بان طبيعة المعركة مستمرة واستراتيجيتها واحدة وهي التقدم نحو العاصمة إلا ان التكتيك هو الذي يختلف فقط من حين لآخر.

وأوضح خصروف عن تواصل تقوم به قياده المقاومة مع معظم مشايخ المناطق المحيطة بصنعاء بغرض اقناعهم ألا يساندوا الانقلابين بأي شكل من الأشكال وأن يتحولوا إلى صفوف الشرعية وفي أسوى الأحوال أن يقفوا على الحياد.

لافتا إلى أن الصعوبات في التقدم نحو العاصمة حاليا يتمثل في مسئلة الألغام نظرا لقيام الانقلابيين بزراعة الالغام بشكلكبير وعشوائي.

خصروف اكد على رساله قيادة المقاومة إلى الجميع بأن يجنبوا صنعا والبلد الدمار يكفي دمار يكفي خراب يكفي دماء.
مضيفا.. نحن قادمون برسالة تسامح رسالة اخوة رسالة محبة رسالة خير للجميع.

محذرا أن من سيقف في وجه المقاومة في إطار تقدمها نحو العاصمة فلن يلومن إلا نفسه و من سيقف على الحياد ويقفل باب داره فهو امن.من جهته أكد الناطق الرسمي لمقاومة صنعاء عبدالله الشندقي السيطرة الكاملة على جبال الفرضة بالكامل.
موضحا في تصريحه بالنسبة للمعسكر أصبح في حكم المسيطر عليه الآن.
منوها إلى أن الألغام مزروعة بكثافة في محيط و اسوار المعسكر وفي البوابات وقد تجاوزته المقاومة بعدة كيلو مترات إلى بران بالإضافة إلى إحكام السيطرة على زرعه والفرع والنشف.

وسيطرت اليوم الخميس قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على معسكر فرضة نهم بعد يومين من الحصار عليه.

وقالت مصادر محلية إن قوات الجيش اليمني مسنوداً بالمقاومة الشعبية تفرض الآن سيطرة كاملة على معسكر فرضة نهم بصنعاء عقب ساعات من قيامها بشن هجوم عنيف على المعسكر والذي كانت تتمركز فيه فلول مليشيا الحوثي والمخلوع صالح .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *