التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يقيلون وكلاء جنوبيون من وزارة التربية (وثيقة)

بوابة حضرموت / متابعات

cf194036790b4e60ac790dac0203ddca (1)

 

كشفت وثيقة رسمية عن قيام جماعة الحوثي المتمردة التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء بإقصاء محسوبين على المحافظات الجنوبية في وزارة التربية والتعليم وتعيين بدلا عنهم.

 
الوثيقة صادرة عن ما يسمى باللجنة الثورية العليا صادرة بتاريخ 31 يناير وموقعة من محمد علي الحوثي رئيس اللجنة العليا.

 

وانقلبت جماعة الحوثي على السلطة الشرعية في البلاد في سبتمبر من العام 2014 وسيطرت على عدة محافظات بالتحالف مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

وقاد تحالف مكون من عشر دول بقيادة المملكة العربية السعودية حربا مفتوحة لاستعادة الشرعية اليمنية برئاسة عبدربه منصور هادي الذي انتخب في فبراير 2012م.

 

وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها “آي إن أي” فقد تم تعيين أحمد حسين النونو وكيلا لقطاع التعليم بدلا عن الوكيل فضل مطلي الذي يتبع محافظة أبين الجنوبية، وتعيين محمد عمر محمد وكيلا لقطاع التدريب والتأهيل بدلا عن عبدالله لملس الذي ينتمي لمحافظه شبوة.

 

وعينت لجنة الحوثيين محمد لطف السقاف وكيلا لأهم قطاع بوزارة التربية وهو قطاع المناهج والتوجيه بدل عن أحد المحسوبين على حزب الإصلاح.

التعليقات

  1. نقول للحوثيين نحن نبارك خطواتكم هذه ونؤيدها ولازم تطهرون بلادكم العربيه اليمنيه من الجنوبيين لعلى وعسى ان يكونو ممن يسمون
    الشرعيه تصحى من سباتها وتعلنها صراحتا وتعزل اليمنيين من كافة المرافق في الجنوب العربي ولاتحلمون ياالدحابشه باستمرارهذه
    الكارثه الوحده اليمنيه العفنه وقد قالها شعب الجنوب العربي صراحتا لازم من فك الارتباط من وحدة الغدر والخيانه والنهب والقتل اليمنيه
    التي ورطونا فيها حزبهم اليمني الاشتراكي حوشي مع نظام بلده اليمن ولينقلعو من الجنوب العربي هم واحزابهم ومخابراتهم ولاوحده
    بعد اليوم بل لازم علينا الاسراع في فك الارتباط من الوحده اليمنيه العفنه لنضمن لنا ولاجيالنا حياه حره كريمه ومستقبل زاهرونستعييد
    كافة حقوقنا التي سرقوها اليمنيين بواسطة شنهم الحرب الغادره علينا ومن ضمن هذه الحقوق حقنا في تقريرمصيرنا على تراب بلدنا
    الجنوب العربي وبرع يااحتلال يمني همجي غادروخاين واستيطاني وقاتل لشعبنا وناهب ثرواتنا برع انت واحزابك الاستخبارا تيه من الجنوب العربي الاتحادي الفيدرالي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *