التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

 07-02-16-498396873

قالت مصادر قبلية ومحلية في محافظة صنعاء- شمال العاصمة- إن قوات الجيش الشرعية – نصبت أول نقطة أمنية على مداخل العاصمة بعد سيطرتها ليلة أمس الأول على مواقع استراتيجية تطل على العاصمة اثر هجوم عنيف شنته على مركز مديرية نهم في محافظة صنعاء.

فيما شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية غارات جوية على مواقع بالعاصمة صنعاء، حيث استهدفت الغارات معسكرات النهدين – جنوب العاصمة – ومعسكرالقوات الخاصة بمنطقة صباحة – غرب العاصمة – و قاعدة الديليمي الجوية بالقرب من مطار صنعاء الدولي.

وفي حين أحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة محاولة التفافية لمليشيا الحوثي وصالح، شرق وادي «ملح» من جهة منطقتي «بني فرج» و «المجاوحة» المجاورة لجبل «وصت» بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.قال مصدر محلي لـ» المدينة»: إن قوات الجيش الوطني المسنود من قوات التحالف، نصبت أمس السبت، أول حواجزه الأمنية على مدخل الشمال الشرقي للعاصمة صنعاء.

الى ذلك، احبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة محاولة التفافية لمليشيا الحوثي والقوات الموالية في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية: إن الجيش الوطني وبدعم من مقاتلات التحالف افشل محاولة التفافية للحوثيين شرق وادي «ملح» من جهة منطقتي «بني فرج» و «المجاوحة» المجاورة لجبل «وصت».واضافت المصادر: إن معارك عنيفة دارت في المنطقة مساء أمس الاول.

وأكد مصادر عسكرية أنه بعد سيطرة قوات الشرعية على نقيل «بن غيلان» الذي يطلّ على 3 معسكرات تعدّ من أكبر معسكرات الحرس الجمهوري وهي تحيط بالعاصمة من الناحية الشرقية بنهم والشمالية بأرحب على نقيل بن غيلان في نهم شرق صنعاء اذا ما تحققت تكمن في أن 3 معسكرات تتبع ما يسمى الحرس الجمهوري ستكون في مرمى نيران الجيش والمقاومة وبالتالي اسقاطه.

ويأتي هذا التقدم لقوات الشرعية في جبهة صنعاء بالتزامن مع تقدم كبير لقوات الجيش الوطني وقوات التحالف في جبهة حرض- حجة شمال غرب البلاد- حيث تمكنت قوات الشرعية من السيطرة على منطقة «حبل» الساحلية والجزر المقابلة لها والقريبة من منطقة بحيص الواقعة بين ميدي والجر بحجة شمال غرب البلاد.

وقالت المصادر: إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تمكنت من أسر عدد كبير من مليشيا الحوثي وصالح بينهم قيادي كبير لم يكشف عن إسمه في مداهمة لسراديب ومخابئ سرية تحت الأرض في ميدي فيما تواصل القوات تطهير المدينة من الألغام.

على صعيد متصل، قال العميد عدنان الحمادي، قائد اللواء 35 مدرع في تعز: إن قيادة المقاومة والجيش الوطني يعملان على ترتيب الصفوف للبدء بمرحلة تحرير تعز بالكامل، وأكد أنه تم وضع خطة وعرضها على الرئيس هادي وقيادة التحالف لفك الحصار وتحرير تعز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *