التخطي إلى المحتوى
خلافات بين قيادات الإخوان ، واتهامات للأحمر بمحاولة سرقة انتصارات المقاومة الشعبية

بوابة حضرموت / شؤون خليجية

21-11-15-818118555

 

أثارت عودة القيادي اليمني هاشم الأحمر، نجل رئيس مجلس النواب اليمني ورئيس حزب الإصلاح الراحل عبد الله الأحمر، لمنطقة “فرض نهم” عقب تحريرها غضب بين عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي وأدت لحالة من التراشق الإعلامي كان أبرز المشاركين فيها الناشط اليمني خالد الآنسي والناشطة اليمنية توكل كرمان.

 

 

واتهم كلا الناشطين هاشم الأحمر بمحاولة ركوب المقاومة المسلحة اليمنية ونسبة إنجازاتها لنفسه فيما رد ما بين اتهامات محاولته الركوب على جهد فيما رد الأحمر على اتهاماتهم من خلال صحفيين ونشطاء مقربين منه واصفًا ما يقولونه “نباحًا لا قيمة له”.

 

اتهامات لـ”الأحمر” بسرقة نصر صنعاء

بدأت الأزمة بشن الناشط اليمني خالد الآنسي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” هجوما على هاشم الأحمر واتهامه بالسعي لنسبة تحرير “فرضة نهم” لنفسه .

 

 

حيث نشر الآنسي على صفحته صورة للأحمر لدى وصوله لمنطقة “فرضة نهم” عقب تحريرها معلقًا : “أشهر مضت والسخرية من اب و أبناء اب على أشدها وفي مقدمة الساخرين ‫­‏شلة الحماريش فلما قام بطل منهم بقيادة اللواء 314 بإسقاط فرضة نهم تقافز ‫‏الحماريش لسرقة النصر و تسجيله باسم هاشم الأحمر و تجاهلوا العميد أحمد البعداني و لوائه ودورهم البطولي في تلك المعركة تماما .. ! “

 

 

ووجه الآنسي رسالة للأحمر من خلال صفحته قال فيها: “لمن أراد أن يفهم.. ‏الحماريش: هم كائنات مهمتها اختزال الجمهورية و الثورة في آل الأحمر و تصوير الثورة على أنها مشروع احمري لا حراك شعبي أو امتداد للتحرر السبتمبري”.

 

 

فيما واصل الآنسي توجيه رسائله للأحمر ناقلًا ما اعتبره تجاوزاته هو وأعوانه حيث قال في منشور له أمس السبت “من الآخر: سيناريو السطو على الجمهورية و الثورة الذي حدث بعد 1962 بحجة أن الثورة ثورة بيت الأحمر و ثورة حاشد لن يتكرر بعد ثورة 2011 مهما لمعتم هاشم الأحمر و مكيجتموه و صنفرتموه على حساب من هم في الميدان فعلا “.

 

 

وتابع في منشوره “من الآخر لن نصمت على فساد هاشم الأحمر الذي يمارس في منفذ الوديعة عبر ضابطه الغليسي مهما استكتبتم و مهما تذرعتم بأن المرحلة حرجه “.

 

الأحمر يرد ويصف الانتقادات بـ”النباح”

قوبل هجوم الآنسي بهجوم مقابل من قبل صحفيين وإعلاميين مقربين من الأحمر كان أبرزه ما نشره المستشار الإعلامي اليمني إبراهيم الذيفاني من رسالة أكد أنها صادرة عن هاشم الأحمر نقل فيها دوره وجهده في معركة صنعاء.

 

 

حيث كتب الذيفاني على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أمس السبت، “في لقاء خاص مع العميد الركن ‫#‏هاشم_الأحمر قائد اللواء 141 مشاه المكلف بمعركة تحرير صنعاء أفاد قائلا: “لم أكن أعرف أن هناك حملة ضدي إلا عن طريقكم الآن، فأنا كما تعلمون لا أملك أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي وأيضًا لا أشاهد التلفاز لأن المكان الذي نحن فيه الآن لا يتوفر فيه هذه الأشياء “.

 

 

وتابع الذيفاني نقلًا عن الأحمر: “ولو كنت اهتم بكلام الناس لما تركت منزلي وأسرتي في المملكة وتوجهت إلى العبر وأسسنا اللواء 141 وبعدها بدأنا بتطهير المناطق حتى وصلنا إلى مشارف صنعاء”. وأضاف: “وليعلم الجميع أني لن التفت لأحد ولن أرد على أحد لأن لي هدف اكبر واسمى من هذه الأشياء وهو تحرير الحبيبة ‫صنعاء خاصة واليمن عامة من الحوثيين والحفاظ على الجمهورية وعلى الوحدة)”، وختم بقوله: “هذا هو الوقت المناسب للمثل القائل (القافلة تسير والكلاب تنبح )”.

 

 

كرمان : الحرب لها عام والأحمر بفنادق الرياض

وردت الناشطة توكل كرمان على رسالة الأحمر، قائلة: “هاشم الأحمر رد على رسالة خالد الانسي أنه هو من وصل إلى مشارف صنعاء وطهر المناطق وسوف يحرر كامل الجمهورية ويحمي الوحدة، وأن القافلة تسير والكلاب تنبح”.

 

 

وأضافت في ردها: “أعترف الحرب مقدماً أنني لست جزءاً من الكفاح المقاوم المسلح لإسقاط الانقلاب الفاشي، وأنني فقط أنتمي للثورة السلمية والكفاح السلمي”.

 

 

وواصلت “هاشم .. نسى أن الحرب لها عام وأنه في فنادق الرياض لمدة عام وقبل أمس جاء إلى مأرب، بعد تحالف عربي لمدة عام، بعد صمود أسطوري لمقاومة مأرب حين كانت المقاومة حرجة للغاية وتتصدى لكامل غول الانقلاب، نسى كل شيء، وبعد كل هذا جاء ليقول أنه طهر المناطق حتى وصل إلى مشارف صنعاء “.

 

 

وأكدت كرمان أن هذا ما تحذر منه قائلة: “هذا ما نتحدث عنه ونحذر منه، استغلال المقاومة وكل كفاح اليمنيين واختزاله في شخصه وعائلته، ليترتب عليها استحقاقات كبيرة لا قِبَل للشعب اليمني بها كما حدث عقب ثورة سبتمبر”

 

 

وواصلت مخاطبة الأحمر، قائلة: “الأخ هاشم .. ليست القضية أن هناك من يريد الانتقام منكم أو إقصاءكم أو محاكمتكم عن أخطاء الماضي ، الشعب اليمني يريد المستقبل لا الماضي ، يريد مستقبل للجميع يعيش فيه جميع المواطنين متساوين أحرار دون استغلال أو هيمنة لأحد على أحد”.

 

 

واختتمت كرمان منشورها قائلة “نعم القافلة تسير وستصل لغاياتها .. لكن الشباب اليمني العظيم الذين تضعهم وأحلامهم خارج حساباتك هم القافلة وهم حادي الركب”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *