التخطي إلى المحتوى
انتظار لساعة الصفر.. صنعاء تتأهب للنهب “تطورات مثيرة وانتشار مجاميع مسلحة تابعة للحوثي في معظم المرافق والمؤسسات في سابقة غير مألوفة”

يوابة حضرموت / متابعات

mob_07-02-16-809831797

انتشرت مجاميع مسلحة تابعة للحوثيين في معظم المرافق والمؤسسات في سابقة غير مألوفة بعد معلومات وصلت بوجود نوايا للقيام بعمليات نهب من داخل العاصمة اليمنية صنعاء .
وبحسب مصادر خاصة لصحيفة الأمناء فأن اللجان الشعبية للحوثيين لم تسمح للجان التابعة لصالح بحراسة المرافق الهامة لعدم الوثوق بها الأمر الذي أحدث خلافات حادة بين الجانبين وصل إلى التهديد .
الحوثيون يعتقدون أن اللجان المحسوبة على صالح ستقوم بعمليات النهب بعد تلقيها معلومات أمنية بحسب تلك المصادر التي أكدت أن أموالا قد تم نقلها من البنك المركزي إلى أماكن غير معروفة وكذا بعض الأشياء الهامة يعتقد أنها وثائق .
وقالت مصادر لـ “الأمناء” بأن الحوثيين دفعوا بمن أسموهم بـ”المجاهدين” للإشراف على حراسات تلك المؤسسات الهامة .
بداية الانكسار في نهم
تمكنت قبائل من بني ضبيان باختراق القبائل الموالية للحوثيين في نهم مع بداية الانكسار الحوثي هناك حيث قامت قبائل موالية للحوثيين بإدخال 300 من العناصر الموالية لهادي إلى أحد الجبال المرتفعة في نهم بينما كان الحوثيون يتمركزون أسفل الجبل مما أدى إلى مقتل العشرات من الحوثيين .
وتحدث الحوثيون عن وجود خيانة متعهدين بمحاسبة القبائل التي قالوا بأنها خانتهم وسبب لهم هذا الانكسار الذي ولّد احباطا في صفوف الحوثيين الذين يتوقعون خيانات أخرى من قبائل موالية وهو الأمر الذي دفع وبحسب مراقبين بالحوثيين إلى تشديد قبضتهم على بعض القبائل في أطراف صنعاء لاسيما في بني حشيش وبني الحارث المعقل القبلي للحوثيين في صنعاء .
تحركات الحوثيين ما بعد فرضة نهم
تلقى الحوثيون خلال الأسبوع الماضي أكبر الخسائر في نهم والجوف حيث استطاعت مقاتلات التحالف تدمير العشرات من المركبات والآليات مما دفع القيادات الميدانية لجماعة الحوثي إلى الاستعانة بأكبر قدر من الدراجات النارية لنقل المقاتلين إلى الجبهات تخوفا من القصف الجوي المحكم .
الحوثيون أيضا منعوا كافة اتباعهم المتوجهين إلى الجبهات من حمل الجوالات والسماح لهم بالاتصال من هاتف قائد كل جبهة وذلك بعد اكتشاف إن الإحداثيات يتم إرسال بعضها من بين صفوفهم .
الألغام السلاح الأزلي للحوثيين
بحسب المعلومات فإن الحوثيين قاموا بتلغيم الجبال المحيطة بصنعاء بواسطة عبوات شبيهة بأسطوانات الاكسجين طويلة الحجم امتدت إلى بني غيبان وقرب سمارة وكل الجبال المحيطة بصنعاء وقاموا بعمليات التلغيم منذ ما يقارب الشهرين ولازالوا يقومون بتنفيذ هذه العمليات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *