التخطي إلى المحتوى
القيادي بالمقاومة الشيخ العقيلي يكشف حقيقة ما يدور في بيحان وحريب بمأرب

بوابة حضرموت / متابعات

22-11-15-374541280

سخر القيادي بالمقاومة الشعبية الشيخ أحمد بن صالح العقيلي من تلك الانباء التي تتردد عن وساطة تسعى لإخراج الحوثيين من مديريات عسيلان وبيحان وعين شمال وغرب شبوة، وحريب جنوب شرق مأرب، مقابل التوقيع على شروط وضعتها مليشيا الحوثي وصالح .

ورصد ” المشهد اليمني ” تصريح لقائد المقاومة الشعبية بحريب الشيخ أحمد بن صالح العقيلي علق فيه قائلاً : ” فاقد الشيء لا يعطيه ” في إشارة منه إلى نية الحوثيين وقوات صالح الى الانسحاب من من عسيلان وبيحان وعين بشبوة وحريب بمأرب ومحاولتهم الحصول على تواقيع تبرر هزيمتهم .

وأوضح العقيلي أن مليشيا الحوثي والمخلوع صالح ادركت أن لا بقاء لها أمام صمود المقاومة والجيش الوطني، وشعرت بالخطر حولها، وتحاول النفاذ بجلدها بعد ان لاحظت الاستعداد الكبير للجيش والمقاومة لتحرير تلك المناطق .

ونفى أن تكون المقاومة طرف فيما كلما يحاك من اتفاقيات مع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، بخصوص انسحابها ، مؤكد أن الأمر لا يعني المقاومة ولا تأبه له، ولا صحة لما يشاع أن تكون المقاومة طرف في تلك الاتفاقيات التي فقط تحاول مليشيا الحوثي والمخلوع تبرير هزيمتها .

وأكد في تصريح لـ ” المشهد اليمني ” أنهم ماضون على بسط نفوذ الدولة الشرعية علی كامل تراب الوطن، وأن الجيش والمقاومة سيضربون بيد من حديد من تسول له نفسه الوصاية علی أي منطقة أو محافظة أو مديرية، وحريب وبيحان جزء لا يتجزأ من الوطن اليمني .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *