التخطي إلى المحتوى
تحت شعار ” أمن القطن مسئولية الجميع ” :تشكيل مجلس حكماء لإدارة الأزمات الراهنة بمديرية القطن

1428183834

بوابة حضرموت / محمد الحداد / عبدالله بن شهاب 

 

استجابة لدعوة كريمة أطلقها الشيخ / عبدالله بن سالم بن علي جابر شيخ مشايخ قبايل يافع وادي وصحراء حضرموت عقد عصر السبت الرابع من إبريل الجاري بمسابح الوادي بمديرية القطن لقاء تشاورياً نوعياً لمقادمة ومناصب ومشايخ وعلماء وأعيان ووجهاء وشخصيات اجتماعية والمكونات السياسية والشبابية ومنظمات المجتمع المدني وشرائح المجتمع كافة لمناقشة الأوضاع والمستجدات الراهنة في مديرية القطن خاصة وحضرموت والبلاد عامة تحت شعار ( أمن القطن مسئولية الجميع ) ..

 

 

وفي بداية اللقاء الذي ترأسه الشيخ / رياض بن صلاح الجهوري رحب بالحاضرين نيابة عن الشيخ عبدالله بن سالم بن علي جابر الذي اعتذر عن الحضور لظروف قاهرة وتواجده خارج المحافظة شاكراً للجميع تلبية الدعوة .. وتطرق إلى الأوضاع الأمنية المتردية التي تمر بها القطن خاصة وحضرموت والبلاد عامة داعياً الجميع إلى التكاتف والتعاون ورص الصفوف وتوحيد الكلمة من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار لينعم به الجميع من خلال حماية المصالح العامة والخاصة وأن يقفوا وقفة رجل واحد وأن ينسوا جميع انتماءاتهم الحزبية والسياسية والخلافات الشخصية لما فيه مصلحة الجميع لأن تكون القطن مديرية نموذجية يقتدى بها وذلك بالتواصل مع جميع الشرفاء والمخلصين في جميع المديريات شرقا وغربا لحفظ أمن واستقرار الوادي بشكل عام ..

 

 

وخلال اللقاء استمع الحاضرون إلى كلمة الشيخ / عبدالله بن سالم بن علي جابر قال فيها : إننا بهذا الاجتماع أحببنا أن نبادر ونكسر هذا الجمود لعل جهدا أو عملا أو فكرة تساعدنا وتعيننا جميعا أن نفعل شيئا ﻻ أنفسنا لمجتمعنا وﻻبنائنا .. داعياً إلى التعاون والتكاتف ورص الصفوف وتوحيد الكلمة ، آملاً أن يخرج الاجتماع بتشكيل مجلس يدير الأزمات الراهنة بالمديرية ويتواصل مع المجالس المماثلة في وادي حضرموت ..

 

 

وقد أقر في اللقاء بإجماع الحاضرين تشكيل مجلس حكماء لإدارة الأزمة الراهنة مكون من : الشيخ / علي عوض بلفنخ الصيعري ، الشيخ رياض بن صلاح الجهوري ، فيصل سالم بلحامض ، صالح سالم العمودي ، سالم محمد بن سحاق ، جمعان أحمد بن خميس ، عارف عمر بن علي جابر ، محمد صلاح بن عزون ، ربيع مبارك غصان ، محسن عبدالخالق بن علي الحاج ، سعيد سالمين بن حبيش الصيعري .. ويحق للمجلس الإضافة والاستعانة بمن يرونه مناسباً ..

 

 

كما تم بعد مغرب اليوم نفسه لقاء اللجنة الأمنية واللجان الفرعية المختصة بترتيب أعمال المجلس .. والاجتماع لأول مرة يحظى باهتمام وحضور فاعل من أبناء وسكان مديرية القطن بمختلف انتماءاتهم ..

 

 

وأكد الحاضرون على التحرك العاجل والتخاطب مع قيادات المؤسسات الأمنية والعسكرية لتسليم المعسكرات أو إخراجها خارج المدينة .. والحفاظ على السلم الاجتماعي وحماية المصالح العامة والخاصة واستمرار الخدمات مؤكدين أن حضرموت أسد نائم إذا نهض يفترس كل من يقترب منه ..

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *