التخطي إلى المحتوى
السلطات المصرية توجه صفعة للرئيس علي ناصر وعادل باشراشير

بوابة حضرموت / متابعات

10-02-16-51916010

وجهت السلطات الامنية المصرية صفعة قوية للرئيس الجنوبي الاسبق علي ناصر محمد الحسني المعروف بموقفة المتخاذل من القضية اليمينة والشرعية ووقوفه مع المليشيات الحوثية الانقلابية.
وقال مصادر ان جنوبية ان علي ناصر كان يجري ترتيبات بانعقاد مؤتمر  في العاصمة المصرية القاهرة بمعية الدكتور عادل باشراحيل الملقب بــ(القلاي باشراشير ) والمقيم في مدينة جدة والمتواجد دائما امام قهوة عدن في باب مكة ويمارس التقية السياسية في الاراضي السعودية.
ووضح المصدر ان المؤتمر المدعوم من حزب الله فشل في تحديد مكان انعقاده بالقاهرة بسبب رفض سلطات مصر كون هذه التحركات ضمن اجندة تهدد امن المنطقة العربية بما فيها باب المندب وقناة السويس وفق اجندة ايرانية بحثة وخطيرة.
وقال مساء اليوم القيادي الحوثي الجنوبي حسين زيد بن يحى في لقاء جمعه بقيادات جنوبية بالعاصمة صنعاء ونشرته قناة سبا التي يسيطر عليها الحوثيين ان تحضيرية المؤتمر بقيادة ابو جمال علي ناصر محمد والدكتور عادل باشراحيل وحسن باعوم ستقوم بتحويل مكان المؤتمر الى بيروت او الجزائر خلال الايام القادمة.
وكشف موقع افق نيوز التابع للحوثيين عن تكليف الدكتور عادل باشراحيل بمهمة جمع تبرعات داخلية للمؤتمر فيما وضح مراقبون ان مهمة جمع التبرعات من قبل باشراحيل تندرج ضمن الفلسفة الايرانية للتمويه ان نفقات المؤتمر قائمة على تبرعات بينما الحقائق توكد ان الدعم السخي مقدم من حزب الله اللبناني.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *