التخطي إلى المحتوى

يشارك وفد لجماعة الحوثي المسلحة في احتفالات إيران بالثورة الخمينية والتي تقام اليوم في الذكرى السابعة والثلاثيين لانتصارها.
ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية عما وصفته “حجة الإسلام السيد عبدالمجيد الحوثي” قوله إن: الثورة الايرانية قطعت يد الوهابية.
وعبدالمجيد الحوثي هو ابن عم زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، ودرس في إيران لسنوات طويلة، بالإضافة إلى دراسته في حوزة “قُم” و حوزة “النجف”، وتحدث للوكالة الإيرانية لدى مشاركته في مراسم الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران والتي اقيمت اليوم في حرم الامام الرضا عليه السلام بمدينة مشهد المقدسة، وقال: انها ارادة الله ان ينتصر الشعب الايراني بقيادة الامام الراحل (رض). ويقصد الحوثي بالإمام الراحل الخميني.
وأضاف، نرى خلال السنوات الاخيرة جيدا كيف ان انتصار الثورة الايرانية اصبح درسا لجميع العالم ليبذلوا جهودهم من اجل حرية العقيدة، ونحن تعلمنا الكثير من ثورة ايران.
وتابع: ان الثورة الايرانية كانت ثورة عظيمة لمقارعة الاستكبار ومواجهة الاسلام الاميركي، لأنها أعطت للشعب درس المقاومة والصمود، كما انها عززت الايمان لدى الشعب بأننا المنتصرون في الساحة ويمكننا ان نواجه القوى المتغطرسة.
وأكد الحوثي اننا نتحمل في اليمن نفس المصاعب التي واجهتها ايران وانتصر فيها الشعب، وهذه المصاعب فرضت علينا من قبل اميركا والاستكبار العالمي، لكن على المستكبرين ان يعلموا اننا صامدون، ومستعدون للمواجهة للدفاع عن استقلالنا مثل الشعب الايراني.
وزعم إن اليمنيين يطلقون الشعار التاريخي الذي يطلقه الشعب الايراني؛ الموت لاميركا، الموت لاسرائيل والموت لآل سعود.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *