التخطي إلى المحتوى

اكدت مصادر محلية ل ” ابابيل نت” ان منطقة نهم تشهد حالة نزوح جماعي للاسر التی تقطن في مواقع المواجهات في فرضة نهم شرق العاصمة صنعاء.

 

و اكد المصدر عن وصول أعداد كبيرة من الأسر النازحة الى مركز المديرية والمناطق المجاوره لها هربا من المناطق التى تدور فيها المعارك مثل مسوره و بران و محلي و غيراها من المناطق المتضرره حيث ان المدارس مكتظة بالنازحين وﻻ زالت الأسر تتوافد وبزدياد في هذه الأثناء.

 

وفي وقت سابق ذكرت مصادر محلية أن قوات الجيش والمقاومة وصلت الى سوق منطقة مسورة وصار الطريق ممهداًبالكامل أمام القوات للتحرك باتجاه نقيل بن غيلان.

 

وأضافت المصادر أن قوات الجيش عملت على تفكيك الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح لمواجهة التقدم نحو العاصمة صنعاء.

 

وقالت مصادر ميدانية بالمقاومة الشعبية لقناة بي بي سي إن المقاتلين سيطروا فجر اليوم الجمعة على مخزن للأسلحة يتبع الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري بعد فرار الحوثيين من موقع قرب تل”بن غيلان”.

 

وأعلنت القوات الحكومية أن عددا من زعماء القبائل المحيطة بالعاصمة صنعاء أعلنوا تخليهم عن الحوثيين وتأييدهم للحكومة المعترف بها دوليا.

 

وقصفت قوات الجيش الوطني بالمدفعية أماكن تمركز المليشيات الانقلابية في نقيل بن غيلان وسيطرت على جبل الصدا.

 

وتمكنت قوات الجيش والمقاومة يوم أمس الخميس من تحرير معسكر ونقطة فرضة نهم بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي والمخلوع.

التعليقات

  1. كلام فارغ ولا أساس له من الصحة !!!
    الإصلاح يجلب مرتزقته جلب الغنم المواشي ليقتلوا على عتبات فرضة نهم. . وهم أقصى همهم: صوري واهربي !!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *