التخطي إلى المحتوى
تعرف على الأسير الحوثي الذي أحرج قيادة جماعته أمام الجميع، وهو يدلي باعترافات وحقائق خطيرة “فيديو”

بوابة حضرموت / متابعات

1455428417

تمكنت قوات الجيش الوطني الموالي للحكومة الشرعية والمقاومة الشعبية، أمس الأول، من أسر 4 من مليشيا الحوثي وصالح في الجبهة الحدودية بمديرية ميدي التابعة لمحافظة حجة شمال غرب البلاد.

وفي مقطع فيديونشره “المشهد اليمني” يظهر إعترافات خطيرة لأسيرين حوثيين من الأسرى المغرر بهم الذين إستقدمتهم المليشيا من محافظات مختلفة وزجّت بهم في أتون الجبهة الحدودية المشتعلة في ميدي دون فترة تدريب كافية.

وقال أحد الأسرى أن الحوثيين جلبوهم من مناطقهم ثم ألحقوهم بمعسكر تدريبي لمدة 15 يوماً فقط وأخذوهم إلى مزارع جنوب ميدي وأخبروهم أنها مناطق آمنه ثم أخذوهم إلى جبهة القتال وعندنا وجدوا أنفسهم في مرمى النيران سلموا أنفسهم بعد أن فرت قياداتهم التي غررت بهم ودفعت بهم للخطوط الأمامية.

وأضاف، أن رفيقه جُرح في المعركة وأن فرق الجيش الوطني الطبية قامت بإسعافه وإنقاذ حياته مشيداً بحسن معاملة أفراد الجيش الوطني والمقاومة لهم حيث قدموا لهم الطعام والشراب وعاملوهم معاملة طيبة حد وصفه.

وكان العميد الركن منصور ثوابه، قائد اللواء 82 بميدي قد أشار في تصريحات خاصة ﻟـ ” ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ” أن هناك 18 أسيراً من مليشيا الحوثي أُلقي القبض عليهم قبل يومين وأنهم من ضمن التعزيزات التي دفع بها الحوثيون في محاولتهم لإستعادة مدينة ميدي.

جدير بالذكر، أن الجبهة الحدودية شمال غرب البلاد تشهد حشوداً وتعزيزات للطرفين في مؤشر لإقتراب معركة عسكرية فاصلة حيث يسعى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لتطهير الجيوب المتبقية في ميدي والزحف نحو حرض التي مازالت تحت سيطرة الحوثيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *