التخطي إلى المحتوى
عبدة الجندي يعقد مؤتمرا صحفيا بصنعاء و يفاجئ الجميع بمبادرة سلام في تعز “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

1455546057-590x369

في مؤشر على تهاوي تحالف الانقلاب وقرب سقوطه دعا عبده الجندي -وهو ناطق باسم حزب المؤتمر وعين من قبل الحوثيين محافظا لتعز- دعا جميع الاطراف في محافظة تعز إلى الاستجابة لمبادرة حل سلمي تقترح سحب جميع الاطراف قواتهم من المحافظة وتسليمها للسلطة المحلية أو ادارة مدنية وإطلاق سراح المعتقلين من جميع الاطراف بما يساهم في انهاء الحرب ويجنب المحافظة وابنائها ويلات الصراع الحاصل اليوم.

واعلن الجندي في مؤتمر صحافي عقده بصنعاء اليوم فحوى المبادرة التي تشدد على ضرورة أن تتولى لجنة شعبية تضم وجهاء واعيان ومسؤولي وعلماء ومثقفي واكاديمي المحافظة وقواها وشخصياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومنظماتها المدنية ادارة هذه المبادرة وصوغ خطواتها التفصيلية الضرورية والقابلة للتنفيذ بما يجنب المحافظة ويلات الصراع.

ولفت إلى “أن هذه اللجنة ستتولى الاشراف على عمليات سحب القوات وانهاء مظاهر التوتر المسلح والعمل من أجل تضميد الجراح باعتبار أن هذه الخطوة هي ما تحتاجه محافظة تعز اليوم أما قرار وقف الحرب فهو قرار خارجي وليس قرارا داخليا”.

وقال الجندي إن تعز اليوم ليست كتعز الأمس التي عرفها اليمنيون بوصفها مدينة الثقافة والتعايش والحرية والديمقراطية والتعدد والتنوع، مشيرا إلى أن “هناك من يريد لهذه المحافظة أنتكون بؤرة للحرب وسفك الدماء ما يستدعي من أبناء المحافظة الوقوف بجدية لكبح مخططات هذه القوى”، مشدداً على ضرورة أن يعمل الجميع على تقديم التنازلات من أجل امن واستقرار المحافظة.

ولفت الجندي إلى أن محافظة تعز ابتليت من الداخل، حد تعبيره داعيا حمود المخلافي وصادق سرحان وأبو العباس لأن يتركا محافظة تعز للسلام ، مضيفاً ” مدينة تعز اليوم تذبح من داخلها،وابنائها شردوا في الارياف والمحافظات المجاورة وفي العاصمة… ودعوتي لجميع الفرقاء سحب قواتهم من المدينة لتبقى تعز آمنة بيد السلطة المحلية، مؤكداً استعداده تسليم المحافظة لإدارة مدنية.

وخاطب الجندي جميع الاطراف “إذا كانت الحرب قد اصبحت حرفة فتحاربوا خارج المناطق السكنية .. اسحبوا قواتكم إلى المنافذ وتحاربوا ودعوا الناس يهنئون بالأمن والاستقرار”.

داعياً جميع الاطراف إلى التعاطي بإيجابية مع هذه المبادرة بما يساهم في عودة الأمن والسلام على محافظة تعز.

وعما إن كان الجندي قد طرح فحوى المبادرة على الاطراف الفاعلة في المحافظة قال إن السلطة المحلية -ويقصد سلطته باعتباره محافظا لتعز- بدأت التواصل مع بعض الاطراف لبحث تنفيذ هذه المبادرة.

وتشن قوات المخلوع صالح -الذي يشغل الجندي منصب الناطق باسم حزب صالح -ومليشيا الحوثي قصفًا مستمرا على احياء تعز.

كما تواصل فرض حصارا خانقًا وتمنع دخول المساعدات الغذائية والدوائية منذ اشهر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *