التخطي إلى المحتوى
هام للغاية ” معلومات عسكرية هامة عن الموالين لجماعة الحوثي وأماكن منازلهم بصنعاء (شاهد القائمة)

بوابة حضرموت / متابعات

yp13-10-2014-170259

سرب ناشطون على شبكة الإنترنت معلومات جديدة تخص جماعة الحوثي وتعد هذه المعلومات ذات أهمية عالية، وتكشف مواقع منازل قيادات وموالي جماعة الحوثي بالعاصمة صنعاء.

وبحسب المعلومات الجديدة فإنها تضم قائمة بعدد 1919 لمنازل وشخصيات موالية لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء وأطرافها وتحتوي المعلومات المسربة على معلومات وتفاصيل مهمة عن الموالين لجماعة الحوثي والأعمال التي يمارسونها وأماكن عملهم وعدد أفراد أسرهم ونقاط الضعف والقوة لديهم والأشخاص الذين تربطهم علاقات بهم.

كما تضمنت المعلومات ملاحظات مهمة عن تلك الشخصيات ودورها في جماعة الحوثيين ومدى نشاطها في الجماعة وتصنيف مثل “يعتمد عليه او لا يتعمد عليه والمستوى التعليمي للفرد ومكان الإقامة ومعلومات عسكرية عن المنزل مثل عدد الادوار وهل يمتلك بدروم أم لا ونوع السقف (مسلح ام لا) وهل يمتلك حوش وجهة المدخل للمنزل وهل لديه خزان آرضي ام لا”

المعلومات لم تقف عند هذا الحد بل تحدثت عن الكثير من الامور الهامة والمتعلقة بأنصار الجماعة فوصفت الكثيرين بالمجاهدين او لديهم أولاد مجاهدين او شهداء ومتى استشهدوا والحالة المادية والمشكلات الأسرية والقبائل التي يرتبط بها او لديه عداوات معها وتحدثت عن إمتلاك بعض أنصارها للسلاح.

وكشفت المعلومات عن عدد كبير من الموالين الذين يعملون في جهات حساسة مثل وزارة الداخلية والأمن والشرطة والبحث الجنائي وقوات الإحتياط والأمن السياسي والإستخبارات العسكرية والإتصالات ويمن موبايل وضباط في صفوف الجيش ووزارت حكومية ورئاسة الجمهورية والقضاء وأماكن سيادية أخرى بالإضافة إلى الذين يعملون مع الجماعة بشكل مباشر ومتفرغين لعملهم معها.

والجزء الأكثر خطورة وأهمية في المعلومات المسربة أنها تضمنت إحداثيات وأماكن المنازل وتظهر عندما يتم تركيبها على الأجهزة اللوحية وبرامج خرائط خاصة، مما قد يجعلها هدفاً لطيران التحالف العربي.

وتعد هذه المعلومات أخطر ما تم تسريبه من معلومات عن جماعة الحوثي ومن شأن هذه المعلومات أن تخدم الجهاز الإستخباراتي للمقاومة الشعبية والجيش الوطني وستضع قيادة الجماعة أمام موقف محرج للغاية مع انصارها الذين تسربت معلوماتهم وعن مدى تجسس الجماعة على أنصارها ومحاولة جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عنهم مما يضع أنصار الجماعة في خطر محتوم بالتزامن مع اقتراب قوات الجيش والمقاومة الشعبية من العاصمة صنعاء.

ويمكن الإطلاع على البيانات من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/spreadsheets/d/1i2gPBK9cFN2XHGXwkPcuE0BJUmXTXL1U9lz_709T5C0/edit#gid=984722787

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *