التخطي إلى المحتوى
بالصورة ” وثيقة مزورة تفضح سقوط مطابخ ” الحوثي وصالح ” في قبضة وزارة الدفاع السعودية

بوابة حضرموت / متابعات

21-02-16-985494930

سخر مصدر مطلع من التسريبات الاعلامية التى تقوم بها وسائل الاعلام التابعة للمليشيات الحوثي والمخلوع على عبدالله صالح من اللجوء الى تزوير وثائق تتضمن معلومات مغلوطة لا تمد للواقع بأي صلة تذكر .

وقال المصدر لـ ” شبكة صوت الحرية ” انه ليس بغريب على عصابات انقلابية ان تقوم بمثل هذا العمل من تزوير وثائق تتضمن معلومات من اجل رفع معنويات عناصرهم المنكسرين في جميع جبهات القتال .

وأكد المصدر أن المليشيات الانقلابية المكونة من جماعة الحوثي وعصابة المخلوع ” والمطابخ الإعلامية التابعة لهم وقعت في فخ التزوير والكذب كون فضيحتهم هذه المرة عرتهم وانكشفوا على حقيقتهم كون الوثيقة المزورة يزعمون انها صادرة من وزارة الدفاع السعودية .

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويتية لـ ” شبكة صوت الحرية ” ان الوثيقة مزورة بنسبة 100% مرجحا ذلك التقدير إلى أسباب كثيرة ومنها :

1- المزور للوثيقة من مطابخ ” المليشيات الحوثية والمخلوع صالح ” لا يدري ان وشم ” المملكة العربية السعودية ” خاص في جميع المرافق الحكومية والمؤسسات العامة التابعة للملكة .

2- مزور الوثيقة ” اخذ وشم ” هيئة الاركان العامة ” للجيش اليمني بالاسم والشكل ووضعها اسفل كلمة المملكة العربية السعودية هذا من جهة وجهة اخرى ان الجيش السعودي الهيكلة العسكرية لا تتضمن ” هيئة الاركان العامة ” كون النظام ملكي وليس جمهوري .

3- المزور للوثيقة استخسر ان يحدد ما صنف الارقام التى ارفقت يمين الاسماء هذه من ناحية واذا كان المقصود انها الارقام العسكرية فالرقم العسكري للجيش غير هذه الارقام .

4- المزور لا يعرف جيدا ان الخطاب العام للملكة بكل المحافل وحتى في النشيد الوطني ان الملك مقدم على العلم والوطن وهم ما وقع في الفخ .

5- المزور تناسى ان كل دولة وكل مرفق حكومي باي دولة يتبع في ترقيم وارشفة الوثائق بطريقة تختلف على الاخرى .. كما ان الترقيم يدوي والجيش السعودي وبالوثائق العسكرية جميعها ترقيم الكتروني وليس يدوي .. والترقيم كما اوردة المزور يتبع وزارة الدفاه اليمنية ..

6- المزور الغبي الترويسة للمذكرة تتبع وزارة الدفاع والرسالة المرفوعة موجهة لوزير الداخلية ؟؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *