التخطي إلى المحتوى
مصادر محلية: قوات الشرعية تتقدم بسرعة فاقت التوقعات نحو صنعاء (آخر المستجدات)

بوابة حضرموت / متابعات

21-02-16-455068171

نقلت بوابة “العين” الإخبارية، عن مصادر ميدانية في المقاومة الشعبية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حققت تقدمًا كبيرًا في عدد من المناطق حول بلدة مسورة شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، وشنت المقاومة هجومًا عنيفًا على مواقع المليشيات وأجبرتها على الفرار باتجاه وادي محلي.

وقالت المصادر: إن مواجهات عنيفة تواصلت بين قوات الجيش الوطني والمقاومة من جهة ومليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح من جهة أخرى في عدد من المناطق شرقي العاصمة، تكبدت خلالها المليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات وتمكن الجيش من أسر عشرات المتمردين في مناطق مختلفة شرق العاصمة، فيما شن طيران التحالف العربي عدة غارات دمرت عربتين صواريخ كاتيوشا وعربة “بي ام بي” ومدفع عيار 23 تابعة للمليشيات شرق صنعاء.

وواصلت طائرات التحالف استهداف تعزيزات المتمردين القادمة من صنعاء باتجاه الجبهة الشرقية، ودمرت الغارات تعزيزات جديدة للحوثيين في نقيل بن غيلان وأخرى في مواقع ضبوعة وبران والمدفون.

بغضون ذلك، قالت مصادر مطلعة” إن القوات الشرعية بدأت بحشد قواتها مع رجال المقاومة الشعبية في محيط نقيل بن غيلان لبدء المرحلة الثانية من عملية تحرير العاصمة صنعاء وضواحيها”.

وأضافت المصادر ” أن المواجهات بدأت تأخذ منحى شرس خصوصا مع اقتراب القوات الشرعية من خطوط الدفاع الثاني للميلشيا في الضواحي والحزام الأمني الأخير للعاصمة”

وذكرت المصادر ” أن عمليات التحرير ستكون خاطفة ومسنودة بالمدفعية والمقاتلات التابعة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية”.

وأضحت المصادر” أنه من المتوقع أن تشارك مقاتلات الأباتشي في معركة الحزام الأمني الثاني للعاصمة صنعاء والتقدم صوب أحياءها”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *