التخطي إلى المحتوى
رسمياً : مدينة حرض محررة بالكامل من الحوثي وتقدم للمقاومة شمال صنعاء (تفاصيل)

بوابة حضرموت / متابعات

25-01-16-75383012 (1)

تمكنت قوات الشرعية في اليمن، بمساندة قوات التحالف الجوية والبحرية، من تحرير مديرية حرض بالكامل، التابعة لمحافظة حجة، كما حققت انتصارات مهمة في الجبهتين الشرقية والشمالية الغربية، وتمكنت من التقدم نحو فتح طرق نحو عمران وصنعاء من الجوف شرقاً، وسط تقدم للمقاومة شمال العاصمة صنعاء، في حين تواصلت معارك الاستنزاف لعناصر الانقلاب في محافظات عدة.

ففي جبهة حرض في محافظة حجة شمال غرب اليمن، أكد محمد الريح، أحد أعيان حرض، والعامل في مجال الإغاثة الإنسانية في المنطقة، لـ«الإمارات اليوم»، سيطرة قوات الشرعية والتحالف العربي بالكامل على المدينة، وتطهيرها من عناصر الانقلاب وقوات المخلوع صالح، وقامت بتمشيط المدينة بالكامل، وعززت من صفوفها في مواقع متقدمة باتجاه الطريق الرابط بين حرض وميدي وعلى طريق جيزان ــ الحديدة والمناطق الجنوبية للمدينة.

وأكد الريح قيام قوات التحالف والشرعية، الليلة قبل الماضية، بشن هجوم واسع على المدينة من اتجاهات مختلفة، وسط قصف عنيف لبوارج التحالف وطيران الأباتشي على موقع الانقلابيين، تمكنت خلاله من السيطرة على المدينة وتطهيرها بالكامل وخلال ساعات قليلة. وقال الريح الموجود في المدينة، إن هناك دوريات مكثفة تقوم بها قوات الشرعية والتحالف في شوارع المدينة شبه الخالية، بعد نزوح أعداد كبيرة من السكان إلى مناطق متاخمة للمدينة، فيما تقوم فرق تابعة للتحالف وقوات الشرعية بعمليات نزع الألغام المنتشرة في شوارع المدينة وأحيائها ومحيطها التي زرعتها ميليشيا الانقلاب أخيراً في هدف منع أي تقدم للشرعية والتحالف نحو المدينة التي تفتح الطريق نحو الحديدة من جهة الجنوب وميدي وعبس من جهة الشمال الشرقي.

كما أكد الريح زحف قوات التحالف والشرعية نحو وادي عبدالله المحاذي لحرض من الجهة الجنوبية والغربية باتجاه الحديدة لتأمين محيط المدينة بعد تحريرها.

وفي الجوف، قال الناطق باسم المقاومة بالمحافظة عبدالله الأشرف، لـ«الإمارات اليوم»، إن قوات الشرعية بمساندة مقاتلات التحالف تمكنت من التقدم نحو مديرية المتون، التي تعد اهم مراكز الانقلابيين الأخيرة في الجوف، والتي تضم سوق الاثنين، اهم الأسواق بالنسبة للميليشيات بالمحافظة، مؤكداً أنهم يتقدمون باتجاه المديرية لتحريرها بسرعة كبيرة، وسط انهيارات في صفوف الانقلابيين، وان الساعات المقبلة ستحمل الكثير في هذا الاتجاه، والتي سيتم فيها الإعلان عن تطهير المحافظة من آخر معاقل الانقلابيين. وأضاف الأشرف، انهم تمكنوا من تطهير جبال استراتيجية في مديرية خب الشعف أكبر مديرية المحافظة، في المناطق المتاخمة لسدباء والمتون، وهي جبال قرن الأبرش وأبوجرف والسفينة، فيما لقي القيادي في الميليشيات سعيد القناص، مصرعه مع عدد من عناصره غرب سدباء.

وفي صنعاء، أكد الناطق باسم المجلس الأعلى للمقاومة في صنعاء، الشيخ عبدالله الشندقي، استكمال تطهير منطقة بران بالسيطرة على منطقة بني بارق، التي سجلت فراراً غير مسبوق لعناصر الانقلاب وقوات المخلوع منها باتجاه منطقة الكسارة في تخوم نقيل ابن غيلان، وان قوات الشرعية تواصل زحفها باتجاه «وادي محلي» آخر منطقة تفصلهم عن نقيل ابن غيلان الاستراتيجي.

وأكد الشندقي أن مدفعية المقاومة والجيش بدأت تدك مواقع الانقلابيين وقوات صالح في وادي محلي وعلى أطراف نقيل ابن غيلان، فيما تسهم مقاتلات التحالف بفاعلية في هذا الجانب، من خلال استهدافها آليات الانقلابيين التي عملوا على إخفائها داخل التباب وفي كهوف تم حفرها بمساعدة عناصر أجنبية، في إشارة إلى «حزب الله»، في تلك المناطق، وتقوم بتدميرها الأمر الذي يساعد كثيراً على تقدم الشرعية صوب تحقيق أهدافها بتحرير العاصمة.

وحول الانتصارات التي تحققها الشرعية في جبهات مختلفة بالمحافظات المحيطة بالعاصمة في الجوف ومأرب وحجة، قال الشندقي إن هذه الانتصارات في المحافظات المحيطة بصنعاء تصبّ في مصلحة معركة تحرير العاصمة.

وكانت مصادر أخرى في المقاومة بنهم قالت إن قوات الشرعية تمكنت من تحرر تبتين بمنطقة حريم وقرية بني حاتم على الطريق نحو مفرق أرحب، وسط غارات مكثفة لمقاتلات التحالف. وفي محافظة البيضاء، لقي سبعة من عناصر الانقلاب مصرعهم، في هجوم للمقاومة على مواقع الغبيب والمصعوق ومرود بمديرية ذي ناعم.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *