التخطي إلى المحتوى
الرئيس هادي يوافق على خروج آمن لـ”صالح ” تعرف على السبب”

بوابة حضرموت / متابعات

mob_02-03-16-892817544

أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي موافقته على خروج آمن للرئيس السابق علي عبد الله صالح من اجل تنفيذ اتفاقات التسوية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، قائلاً إنه طالما أكد عدم نجاح المبادرة الخليجية في ظل بقاء صالح في البلاد.

الرئيس اليمني اتهم صالح بتسليم المدن للحوثيين والقاعدة ومحاولة اغتياله خمس مرات متتالية منذ العام 1999، وصولا الى اتفاق صالح والحوثيين على مشروع لتقاسم السلطة بين نجله احمد وزعيم الحوثيين برعاية ايرانية.

وجدد الرئيس هادي اتهاماته لإيران بدعم “الانقلابيين”، وقال ان الرئيس السابق وأولاده “كانوا اللاعب الاساس في سقوط العاصمة صنعاء” مضيفاً أنهم هم الذين يقفون وراء التحالف مع الحوثيين.

واعتبر الرئيس هادي أن المخطط كان يقضي “أن يكون عبد الملك الحوثي المرجع الديني وأحمد علي عبد الله صالح المرجع السياسي بعد اغتيالي كرئيس للدولة حتى تنتهي المبادرة الخليجية، واعتماد التجربة الإيرانية كمرجع للحكم في اليمن، على أن تدعم إيران الاقتصاد اليمني”. وتعهد هادي بعدم الترشح لأي انتخابات رئاسية مقبلة بعد دحر قوات الرئيس السابق وإنهاء ما وصفه بـ”الانقلاب”.

في حديث لجريدة “عكاظ” السعودية، قال الرئيس اليمني إنه مستعد لتسليم السلطة بعد ” تنفيذ المبادرة الخليجية والاستفتاء على الدستور” وأضاف “لن أرشح نفسي لأي انتخابات، وسأسلم اليمن للرئيس المنتخب”، كما استبعد نجاح اي نظام في اليمن دون الانتقال الى دولة اتحادية من عدة اقاليم . وقال “دون دولة اتحادية لا يمكن قيام نظام في اليمن أو تطويره”.

ورجح ان تتشكل الدولة المقبلة من ثلاثة أقاليم، خلافا لما أُعلن سابقاً في مؤتمر الحوار الوطني بتقسيم البلاد الى ستة أقاليم.

الرئيس اليمني قال ان قواته المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية هي من تمسك بزمام الامور في اليمن وتسيطر على أكثر من 85 بالمائة من مساحة البلاد.

وأضاف أنه وحكومته يعملون وفقا لنظرية “نابليون” في الحصار والتطويق، وأنه “في حال استعادة تعز والحديدة ستسقط صنعاء”.

ولم يستبعد الرئيس اليمني إنشاء قواعد عسكرية سعودية وخليجية في اليمن قائلاً “نحن جسد واحد، في مرحلة استعداد لبناء جيش يصل قوامه إلى 3.7 مليون شخص”. وكشف الرئيس اليمني على أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على انضمام اليمن مستقبلا إلى مجلس التعاون الخليجي لكن بشروط. وقال إنه ناقش مسألة انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي مع الملك سلمان، وأن الأخير وافق مشترطا عدم وجود الحوثيين والرئيس اليمني السابق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *