التخطي إلى المحتوى
الحرس الجمهوري يرد فعليا على ذهاب الحوثيين إلى السعودية

بوابة حضرموت / متابعة

الحوثيون-يسيطرون-على-إب-جنوبي-صنعاء-940x640

 

أحدثت المساعي الحوثية للتفاوض مع السعودية، بداية شرخ في جدار التحالف بين قوات الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح.

 
وقالت مصادر عسكرية لـ”العين”، إن مواجهات عنيفة اندلعت بين مسلحين حوثيين وجنود من قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح في مدينة حرض الحدودية مساء أمس الأربعاء، ومازالت مستمرة حتى فجر اليوم الخميس، خلفت قتلى وجرحى من الجانبين”.

 
وأشارت المصادر إلى أن المواجهات حدثت إثر وقوع مشادة كلامية وخلافات بين الحوثيين وقوات صالح حول الوفد الحوثي الذي يجري مفاوضات مع السعودية، وتطور ذلك إلى اشتباكات مسلحة وقصف متبادل شرق مدينة حرض.

 
وكان وفد حوثي قد وصل الثلاثاء إلى المنطقة الحدودية مع السعودية، للدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة، والاتفاق على صيغة توقف المواجهات بين الطرفين، سواء على الحدود بين البلدين أو غيرها بالداخل.

 
وأسفرت المفاوضات عن صفقة لتبادل الأسرى تسلمت السعودية بمقتضاها جنديا سعوديا، مقابل سبعة عناصر تابعة للمتمردين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *