التخطي إلى المحتوى
أخوين من محافظة المهرة أرادا صيد سمكه فعثرا على ما قيمته نصف مليون ريال سعودي “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

28-03-16-195379206

تتجلى حكمة الله في توزيع الارزاق فيسوقه لمن يشاء من عباده في قصة اخوين يمنيان من أسرة فقيرة من محافظة المهرة مديرية حصوين، عندما عثرا على كمية كبيرة من مادة “العنبر” في البحر اثناء اصطيادهما فيه .

وقال مصدر خاص لـ”المشهد اليمني” ان الاخوين كانا يبحثان عن رزق لهما من البحر حتى اراد الله لهما ان يجدا حوالي عشرة كيلو من “العنبر” يعادل قيمته أكثر من 30 مليون ريال يمني .

واضاف المصدر ان مجموعة صيادين شاهدوا العنبر ولكن لم يتوقعوا ان يكون عنبر فتركوه , وان صياد آخر مر عليه بالقارب ووصل بالقرب منه ورآه ولكن قال ظننت أنه جذع نخلة فتركته .

وقال المصدر ان العروض انهالت على الاخوين لشراء العنبر حيث عرض عليهما احد التجار قيمة 27 مليون يمني ورفضا البيع.

ومن بين العروض المقدمة كان عرض كبير وافق عليه الاخوين وتم بيع العنبر بمبلغ بنصف مليون ريال سعودي .

ويعد العنبر غالي الثمن، ويعتبر محظوظاً من يجده داخل البحر؛ وعرف النّاس العنبر منذ مئات السنين، واستخدموه للتعطر والتطيب؛ حيث استفاد منه البعض في تحضير أغلى وأجود العطور.

ويتواجد العنبر في أمعاء نوعٍ من الحيتان يُطلق عليه اسم (حوت العنبر) , ويعد العنبر من المكوّنات الرئيسية لتحضير أجود العطور وأفضلها؛ حيث يحتوي على حوالي25% من مادّة تسمّى (ambrein)، ولهذا المركب رائحةٌ تشبه رائحة المسك، حيث يستخدمه الكثيرون ممّن يفضلون الروائح الجميلة التي ينتشر عبقها بسرعةٍ كبيرة، والتي تدوم على الملابس لمدة طويلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *