التخطي إلى المحتوى
أنا اعترض !!

rpZzfeb1 (1)

بوابة حضرموت / بسام اليافعي

 

    لوحظت في الآونة الأخيرة ما يمكن تسميته بـ ” موضة الاعتراض ” ، لدى بعض الناس على قرارات رئاسية أو حكومية وكأن هذه الأمور التي تخص الدولة والمؤسسات خاضعة لتقديرات الآخرين وللتصويت في برلمانات ” الفيسبوك ” والمنتديات والمقايل !

 

  والشيء المثير للانتباه أن هذه الاعتراضات والانتقادات لقرارات تعين أو إقالة وو الخ ، تتزامن مع تسريبات بإقالات وتعيينات ، فخلال الأسبوع الجاري ، شهدنا تسريبات فظيعة لتغييرات في قيادة الجيش ورئاسة الأركان والمناطق العسكرية ، ومن يقرأ تلك التسريبات بلا وعي ، يشعر أننا إما في وضع طبيعي جدا يسمح بإجراء تلك التغييرات وإما في وضع كارثي يفرض تلك التغييرات ، وكذلك الحال مع محافظ مأرب وغيرها من القضايا ..!

 

  الآن قامت الدنيا ولم تقعد بسبب تعيين مدير جديد لشركة النفط ، ولم ينطق احد بكلمة واحدة إزاء التزوير والافتراء الكبير على الرئيس هادي وفبركة قرارات باسم الرئاسة لمرات عديدة !

 

  الشيء المؤكد ، بدون جدال ، أولا أن تلك التسريبات تصدر عن مطابخ وهي – تقريبا – نفس المطابخ التي تصدر عنها الاعتراضات ، وثانيا أن كل ما يحدث من محاولة بلبلة وتشويش وتحشيد للرأي العام والبلد في حالة حرب ، يخدم عفاش !.  

 

المسألة ليست تكميم أفواه أو عدم قبول بالرأي الأخر ، ولكنها مسألة مخطط واضح المعالم ومتكامل الأركان بأن ما حدث ويحدث ليس من باب النصح أو التصويب أو التنويه لأي خطأ قد يقع فيه أي كائن بشري ، ولكنه نوع من النكاية الواضحة والمؤامرة لإفساد كل شيء وعدم السماح لهادي وحكومته العمل على لملمة الأوضاع وإنهاء الأزمات المتفاقمة لهذا الشعب ..!

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *