التخطي إلى المحتوى
طهران تمتنع عن تمويل فضائيات حماس مقابل استمرارها بتمويل الفضائيات الحوثية والعراقية

بوابة حضرموت / ميدل إيست

_221391_mesh

 

قال مصدر لبناني مطلع إن السلطات الإيرانية أوقفت تمويل فضائيتي “القدس” و”فلسطين اليوم” اللتين تبثان من لبنان باسم حركة حماس الفلسطينية.

 

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن القناتين لم تتلقيا في يانير/كانون الثاني وفبراير/شباط مخصصاتهما المالية من النظام الإيراني، الأمر الذي تسبب بتأخرهما في دفع رواتب الموظفين ودفع مستحقات البث المتوجبة عليهما.

 

وتدفع إيران مخصصات مالية ضخمة للقنوات التلفزيونية الموالية لها في المنطقة العربية بشرط وضوح الدعم الكامل لسياساتها في المنطقة، حتى ولو تطلب ذلك الإساءة لعدد من الرموز والقيادات السياسية البارزة في عدد من الدول العربية تماما مثلما يفعل إعلام حزب الله في لبنان وخاصة قناة “المنار” أو قناة “الميادين” اللتين لا تخفيان دعمهما المطلق لموقف طهران من النزاعات في سوريا واليمن والعراق والترويج لمزاعمها حول استهداف الدول الخليجية لأقلياتها الشيعية.

 

وسعت حركة حماس الإخوانية خلال النزاع الطائفي المحتدم في المنطقة إلى محاولة إخفاء علاقتها بإيران نظرا لحساسية مثل هذه العلاقة مع طهران وتأثير ذلك على إمكانية احتفاظ الحركة الإخوانية الفلسطينية في نفس الوقت بعلاقات جيدة مع الدول العربية رغم ان علاقتها قد ساءت بالفعل مع عدد من هذه الدول نظرا لقرب حماس من جماعة الإخوان المسلمين المصنفة حركة ارهابية في اغلب الدول العربية.

 

واتخذت حماس موقفا معارضا للأسد في النزاع السوري كما حاولت الاقتراب من السعودية، دون أن تعلن قطيعة نهائية مع ايران، متمنية في الآن نفسه ان تسمح لها طهران بمواصلة سياسة امساك العصا من الوسط، لكن ومثلما يقول مراقبون فإن طهران لا تدفع أموالها إلا لأصحاب المواقف الواضحة في دعم مشروعها الطائفي.

 

وشدد نفس المصدر على أنه “من العادة التأخر أحيانا في دفع المخصصات المالية إلا أن هذه المرة تختلف عن سابقاتها لأن الفضائيات الحوثية والعراقية المدعومة من إيران تصلها مخصصات مماثلة لم تتوقف وهو ما فسّر أن وقف مخصصات الفضائيتين أسبابه سياسية ومؤشر على عمق الأزمة الناشبة بين النظام الإيراني وحركة حماس في الفترة الأخيرة”.

 

وقال إن “فضائيتي القدس وفلسطيني اليوم مهددتان بالإقفال في حال لم تتم معالجة التمويل خلال الشهر القادم (ابريل/نيسان). كما أن سلسلة من المؤسسات الإعلامية وبخاصة ما يعنى منها بالبث الفضائي مهددة بالإقفال في حال تصاعد التوتر بين حماس والنظام الإيراني”.

 

وتتهم عدة دول عربية النظام الإيراني بتمويل عدد من الفضائيات الموجهة إليها بهدف بث الفتنة ونشر الفكر الطائفي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *