التخطي إلى المحتوى
ماذا بعد دحر قوات الحوثي وعلي صالح من الجنوب؟

بوابة حضرموت / بقلم / انور الرشيد

انور الراشيد

ياشعب الجنوب الحر الأبي يامن سطرتم أروع البطولات وقدمتم الشهداء واحداً تلو الأخر والعديد من الجرحى ورغم كل ذلك تمسكتم بترابكم الطاهر.

 

أن نسائم الحرية وأسترداد دولتكم التي أغتصبها علي صالح وزمرته المجرمة تهب عليكم بلا ريب ولا شك وقد أصبح استقلالكم قاب قوسين أو أدنى وأصبح أستحقاق حريتكم أمر مفروغ منه ، وما يجري الأن في عدن وفي بقية محافظات الجنوب ما هو إلا تحصيل حاصل وتطهير لابد منه في هذه المرحلة وعليه وبما أن هزيمة الحوثين وقوات علي صالح أصبح واقعاً فأن أستمرار توحدكم الرائع كما هو حاصل الأن لابد وأن يكلل بإعلان دولتكم وهذا مايجب عليكم الأستعداد له.

 

فكل المؤشرات تؤكد بأن خلال الأيام القليلة القادمة سيتحرر الجنوب من الغزاة وعلى كافة الأحزاب والمكونات وقيادات اللجان الشعبية أن تستعد لهذه اللحظة التاريخية الحاسمة بتاريخ جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بحدودها بعلمها بموقعها الجغرافي ، لذلك أدعو الأكاديميين في الجنوب أن يبادروا من الأن لطرح مبادرة بدعوة كافة المكونات والأحزاب وقادة اللجان الشعبية دون إقصاء أي فصيل من فصائل الجنوب لأجتماع تأسيسي يشكل ذلك الأجتماع مجلس تأسيسي والذي بدوره يشكل حكومة مؤقته تكون مهمتها أدارة الدولة لمدة ستة أشهر تسعى لوضع دستور جنوبي دائم ، وتُجرى بعد ذلك أنتخابات تشريعية وتُسلَّم السلطة للحزب الحاصل على الأكثرية البرلمانية، فهذه هي فرصتكم التي كُنتُم تنتظروها منذ قرابة نصف قرن فلا تفوتها وتمسكوا بها وتناسوا كل التاريخ الماضي وأبدؤا بتاريخ جديد اكتبوه بأنفسكم وأنتم تضعون شهداء الجنوب أمام نصب أعينكم.

 

ودعوني أخيراً أن أحضى بشرف أول من يهنئكم بدولتكم المحررة فالف مبروك.

 

التعليقات

  1. الله مااجمل كتاباتك
    انا كنت دايما اسمع اتصالاتك ع قناه عدن لايف في السابق
    اتفاءل بان هناك اناس مهتمون بنا وبقضيتنا
    شكرا لك اخي الرشيدي

    ودمتم وملككم وشعبكم الحبيب بخير

  2. لا تجعلوا انفسكم تفرح وين سوف تروحوا من الزعيم والسيد

    نحن الشماليون يدا بيد وسوف نحرر بلادنا من العملاء في الجنوب والذين يكتبوا مقالاتهم من خارج اراضينا اذا هم رجال ليش ما يرجعوا ويحاولوا يحرروها وأقول لهم هذا بعيد من عين الشمس

    وتحياتي للزعيم والسيد عبدالملك الحوثي

  3. نحن متعاطغون كثيرا” مع شهبنا الابي في جنوب بلادنا الغالي
    وللاسف لم اتوقع من الكاتب وعربي يدعوا للانفصال في الوقت الذي نحن بحاجة للوحدة العرببة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *