التخطي إلى المحتوى
يمن موبايل تقطع خدمة الاتصالات والانترنت بشكل كلي على كافة المناطق المطلة على عدن .. وقبائل الصبيحة تحتشد لقطع الطرقات

بوابة حضرموت / عدن الغد

 

 

 

 

 

 

33

 

لا تقل عملية الاتصال والتواصل والحرب الاعلامية اهمية عنها والحرب في جبهات القتال، ها هي اول شركات اتصالات تباشر عملية بعزل عدد من مناطق الجنوب عن محيطهم في خطوة وصفها ابناء هذه المناطق بالجبانة.

 

 

وتعد تواصلا لما تقوم به وتنتهجه القوات الغازية والمقتحمة للجنوب من جرائم يومية بحق ابناء الجنوب عامة وعدن خاصة من قطع كامل للخدمات الاساسية من ماء وكهرباء عقب دخول القوات الموالية للحوثيين الى محافظات عدن ولحج والضالع وسيطرتها على معظم مقرات ومرافق هذه الخدمات باشرت منتصف ليل الاحد شركة يمن موبايل المشغل الاكبر للهاتف النقال بقطع خدمتها على معظم مناطق لحج والممتدة من كرش والعند ، القبيطة (التي تنتصب على جبالها ابراج التغطية) ،الى مختلف مناطق الصبيحة مرورا بوادي شعب ومديرية طور الباحة في سابقة اعتبرها مراقبون هي الاولى من نوعها منذ انشاء الشركة وحتى اليوم .

 

 

يأتي ذلك عقب تفجير عاصفة الحزم بساعات قليلة لجسر عقان الذي يربط محافظات الجنوب بتعز وكان الشريان الرئيس الذي تمر عبرة قوافل وتموينات القوات الغازية للجنوب لدعم المليشيات هناك .

 

 

واشار المراقبون بان الخطوة التي اقدمت عليها الشركة والقريبة من نجل الرئيس المخلوع ممثلة بمؤسسة الاتصالات في محافظة لحج يأتي في سبيل عزل ابناء هذه المناطق كليا بمحيطهم وعدم تمكنهم من رصد والتواصل فيما بينهم والمقاومة الجنوبية لتحركات ستقوم بها القوت الموالية للحوثيين والرئيس المخلوع عقب تدمير جسر عقان وان هذه القوت ستتحرك عبر مناطق الصبيحة وستزحف الى عدن برغم وعورة هذه الطرقات وتمر عبر طريق الراهدة المغنيه القبيطة وطريق الراهدة طور الباحة وطريق التربة المقاطرة طور الباحة وهذين الاخيرين يتمركز و ينتشر فيهما المئات من ابناء الصبيحة بعشرات النقاط التابعة للجان الشعبية .

 

 

في ذات الوقت بررت يمن موبيل عبر مهندسين تابعين لها بلحج بان اقدامهم على قطع الاتصالات في هذه المناطق بشكل كامل ان الابراج المغذية للخدمة نفذت منها وقود الديزل وفي حال حصولهم عليه سيعودن الخدمة ودون تحديد موعد محدد الامر الذي استغربه ابناء هذه المناطق بقولهم :”لماذا في هذا الوقت نفذت مادة الديزل وفي مناطقنا فقط دون سواها وان الشركة تخبى مفاجئة ربما خلال الساعات عقب تلقيها اوامر عليا بقطع خدمات الهاتف والانترنت حتى تستطيع القوات الحوثية والموالية لهم من المرور والتوغل الى عدن دون رصدها والتواصل بين جبهات المقاومة”.

 

 

داعين ابناء هذه المناطق الى اخذ الحيطة والتمركز في كافة الطريق ونصب المتارس والاستعداد الكامل لصد اي قوات تحاول التسلل او التوغل صوب عدن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *