التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

تنزيل

أشار مقطع فيديو أذاعته فضائية “العربية الحدث”، اليوم الخميس، إلى أن عزة الدوري، الذراع اليمني السابق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ربما يكون على قيد الحياة، وذلك رغم أن القوات العراقية وفصائل شيعية قالت إنه قتل قبل نحو عام.
وظهر الدوري، الذي صنفته واشنطن عقب غزو العراق عام 2003 بوصفه سادس أكثر المطلوبين العراقيين ثم قاد فيما بعد جماعات مسلحة سنية، في لقطات أذاعتها المحطة التلفزيونية وهو يرتدي الزي العسكري الأخضر المميز لحزب البعث.
ولم يتسنَّ التأكد من صحة الفيديو، لكن تصريحات أدلى بها الدوري عن الحرب في اليمن تشير إلى إطار زمني تقريبي.
وقال الدوري في التسجيل: “ففي اليمن طريقان لطرد الفرس (الإيرانيين) وتحريره لا ثالث لهما؛ الطريق الأول والأسلم والأسرع هو إجبار إيران وعملائها دوليًّا على الانصياع إلى قرارات مجلس الأمن ذات الشأن وإلى مخرجات الحوار الوطني وفي ظل الحكومة الشرعية الوطنية وبرعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربي.”
وأضاف الدوري: “والمسار الثاني تصعيد مطاردة عملاء إيران وإنهاء كل قدراتهم وإمكاناتهم.”
وقال العراق في أبريل/نيسان 2015 إن الدوري قتل في عملية عسكرية، وقالت كتائب حزب الله وهي جماعة شيعية تم تصنيفها كمنظمة إرهابية مدعومة من إيران في وقت لاحق، إنها أجرت فحوص الحمض النووي (دي.إن.إيه) للتأكد من مقتل الدوري.
وانتشرت صور فوتوغرافية في ذلك الوقت لرجل يحمل بعض الشبه به على الرغم من أن بغداد أعلنت خطأ عدة مرات من قبل مقتل الدوري.
ويتهم مسؤولون عراقيون وأمريكيون الدوري بالمساعدة في تنظيم وقيادة العمليات العسكرية التي ضمت ضباطًا بعثيين سابقين وإسلاميين واجتاحت العراق بين عامي 2005 و2007 وتم رصد مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لاعتقاله.
لكن الدوري أفلت من الاعتقال خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق، بينما قتل مساعدون آخرون لصدام أو تمت محاكمتهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *