التخطي إلى المحتوى
التحالف يدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة استعدادا لـ”المعركة الفاصلة” .. والحوثي يحشد إلى فرضة نهم
The Yemeni army patrols on September 27, 2010 the outskirts of southern town of Huta, three days after regaining control of the besieged town on September 24 from suspected Al-Qaeda militants who had been holed up in the Shabwa province area for a week in fighting that sparked a mass exodus of civilians. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت / المدينة

The Yemeni army patrols on September 27, 2010 the outskirts of southern town of Huta, three days after regaining control of the besieged town on September 24 from suspected Al-Qaeda militants who had been holed up in the Shabwa province area for a week in fighting that sparked a mass exodus of civilians. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

كشف العقيد عنتر الذيفاني ناطق الجيش الوطني في الجبهة الشرقية لمديرية نهم بمحافظة صنعاء عن وصول تعزيزات عسكرية ضخمة مقدمة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

 

وأكد الذيفاني في تصريح خاص لـ»المدينة» أن هذه التعزيزات بهدف رفد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالأسلحة النوعية استعدادًا للمعركة الفاصلة لتحرير العاصمة اليمنية صنعاء المختطفة من قبل مليشيا التمرد والانقلاب.

 
وقال هذه التعزيزات تشمل أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة وذخائر قد وصلت إلى محافظة مأرب وهي موجودة في معسكر صحن الجن بالمحافظة ويتم توزيعها على الوحدات القتالية المرابطة في جبهة نهم.

 

ولفت إلى أن المليشيات تحشد قواتها من محافظات صنعاء وعمران وصعدة إلى فرضة نهم تحاول من ذلك تنفيذ هجوم على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وكذا تريد استغلال الحوار السياسي في الكويت المزمع انطلاقه في الثامن عشر من الشهر الجاري.

 

وعن أهمية وصول تعزيزات عسكرية من التحالف للمقاومة والجيش الوطني قال العقيد الذيفاني «نعلم جيدًا أن المليشيات لن تلتزم بالحل السياسي وتريد خلال فترة المفاوضات استعادة المواقع التي خسرتها ولذا فإن أي هدنة سوف تكون في صالح الطرف الضعيف وهو الحوثي لإعادة ترتيب أوضاعه من جديد».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *