التخطي إلى المحتوى
نائب وزير الداخلية يعلن عن محاصرة العناصر التي ارتكبت الجريمة المروعة للجنود في أبين قبل عدة ساعات ويكشف تفاصيل جديدة

بوابة حضرموت / متابعات

1452109575-9799469cc54a34c8fcbd51ac042eba58-350x208

قال نائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع في تصريح لـ«المصدر أونلاين» إن رجال القبائل في منطقتي المحفد وأحور بمحافظة أبين جنوب اليمن تداعوا للوقوف حول حادثة مقتل جنود من الجيش الوطني في كمين نصبته عصابة مسلحة صباح اليوم السبت.

وأضاف إن رجال القبائل يحاصرون المجموعة المسلحة التي أعدمت الجنود.

وأشار اللواء لخشع إلى أنه بحسب السلطات المحلية فإن حصيلة ضحايا الكمين المسلح عشرة قتلى إضافة إلى 16 جريحاً إصاباتهم متفاوتة.

وقال سكان وشهود إن عصابة من قطاع الطرق يقوده شخص يدعى «علي عقيل» اعترضوا طريق حافلات تقل جنوداً من الجيش الوطني كانوا في طريقهم إلى محافظة المهرة بعد انتهاء اجازاتهم.

وأضافوا ان المسلحين أطلقوا النار على الجنود ما أدى إلى سقوطهم بين قتيل وجريح.

وقال نائب وزير الداخلية لـ«المصدر أونلاين» إن جرحى الهجوم أجريت لهم الإسعافات الأولية ونقلوا إلى مستشفيات في أبين وعدن، مشيراً إلى أن بعض الجرحى إصاباتهم متوسطة وخطرة.

وأضاف اللواء لخشع إلى أنهم ينتظرون نتائج التحقيقات الأولية للكشف عن الدوافع الحقيقية وراء الكمين.

من جهة قال الشهود ان الجنود الضحايا ينتمون إلى محافظات لحج والضالع .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *