التخطي إلى المحتوى
تعرف على الشخصية التي ستمثل الحكومة في الكويت بدلا عن بن دغر
بوابة حضرموت / متابعة
trrrrrrrrty
يبدأ عند منتصف ليل اليوم (الأحد) سريان وقف إطلاق النار في جبهات القتال في اليمن، في ضوء الاتفاق الذي أعدته الأمم المتحدة، تمهيدا لذهاب الأطراف اليمنية إلى جولة مفاوضات جديدة في دولة الكويت، في الـ18 من الشهر الحالي.
وفي إطار استعدادات الحكومة اليمنية وتجاوبها مع المساعي والجهود الأممية لوضع حد للنزاع في اليمن، عقد فريق المشاورات الحكومي (فريق التفاوض) اجتماعا، أمس، في العاصمة السعودية الرياض، برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي وبمشاركة نائب الرئيس، الفريق الركن علي محسن الأحمر، ورئيس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، للمرة الأولى منذ تعيينهما في منصبيهما الجديدين.
وقال عبد العزيز جباري، نائب رئيس الوزراء اليمني، وزير الخدمة المدنية والتأمينات، إن اجتماع أعضاء الفريق السياسي والمشاورات، تركز على الفريق الذي سيمثل الشرعية اليمنية، في المشاورات مع طرف الانقلابيين في الكويت، مشيرًا إلى أن ظروف التغييرات الحكومية الأخيرة، أدت إلى تغيير في فريق المشاورات، حيث أضيف سالم الخنبشي، محافظ حضرموت الأسبق، بدلاً عن الدكتور أحمد بن دغر الذي ترأس مجلس الوزراء. وأضاف جباري، في اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط» اللندنية ، إن رغبة الحكومة الشرعية في الجولة المقبلة، تتضمن السلام المبني على تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216، والذي يؤكد على عودة مؤسسات الدولة، وتسليم الأسلحة، مشيرًا إلى أن الاجتماع بحث الجهود السياسية والأوضاع الميدانية، التي تجري في اليمن، ومعاناة المواطنين.
وأردف جباري في حديثه للصحيفة : «نحن مع أي موقف ثابت في أي جهد يؤدي إلى تطبيق القرار 2216، ويحفظ حقوق اليمنيين بأكملهم، بما فيهم الحوثيون، ويضمن لهم العيش في كنف الدولة الشرعية اليمنية»، وأشار نائب رئيس الوزراء اليمني إلى أن الاجتماع تطرق إلى الهدنة الذي تبدأ في ساعة متأخرة من مساء اليوم (الأحد)، حيث ستصدر الرئاسة اليمنية، بيانا حول ذلك، مؤكدا أن الشرعية اليمنية «ملتزمة وموافقة على الهدنة، ووقف إطلاق النار، وأملنا أن يتم في هذه الهدنة الشروع في تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216، ونتمنى تحويل هذه الهدنة إلى وقف إطلاق النار دائمًا».
وكان الخنبشي قد اختفى عن المشهد السياسي بعد إبعاده عن منصب محافظ حضرموت . 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *