التخطي إلى المحتوى
ضاحي خلفان : لولا عاصفة الحزم ما ركعت إيران

بوابة حضرموت / خاص

تنزيل (4)

قال رئيس شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان ، في سلسلة من التغريدات على حسابه الموثوق بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، إن ملاحقة الحوثي “فرض”، وقال أخيراً ركعت إيران أمام الشيطان الأكبر وهي صاغرة، أصروفوا ملياراتكم في خدمة شعبكم الفقير.. انا سعيد بالاتفاق النووي الذي أتاح أخذ كل شيء ضار من عبث الملالوة واستلم عنهم البرنامج ولبسوهم الباب.”

 

وتابع قائلا: “البرنامج النووي الإيراني بدأ فيه الشاه وانتهى وبنهايته ينتهي حكم الملالوة في إيران ليبدأ أهل الحكمة في إدارة دفة الحكم في إيران.. أكثر من ثلاثين عاما والملالوة دمروا إيران اقتصاديا واهلكوا الشعب الايراني واخيرا سلم البرنامج لنتنياهو! إذا هناك عقل لابد من إسقاط الملالوة.”

 

وأضاف خلفان: ” حقيقة لابد منها: المواطن الإيراني طيب وهمه العمل واجتماعي.. لكن ابتلاهم الله بأصحاب العمائم.. رئيس إيران القادم سيكون سنيا هاشميا عراقيا.

 

 

وأضاف أيضاً عشنا دهرًا لا نفرق بين حوثي وسني والله إلى أن أتى عبدالملك الحوثي وأشعل هذه الفتنة”.

وحذر خلفان، أن تحرير مدن الجزيرة العربية من السنة استراتيجية شيعية.

 

مؤكدًا ضرورة نهوض أهل السنة والجماعة في كل أنحاء العالم، من سباتهم وينتفضوا،” فأما أن تكف إيران عن عبثها أو نقلب الدنيا عليها وعلى أحزاب شياطينها”.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *