التخطي إلى المحتوى
محافظ البنك المركزي يغادر اليمن ويحمل جماعة الحوثي مسؤولية تدهور العملة “تعرف على السبب”
محمد عوض بن همام محافظ البنك المركزي اليمني يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في صنعاء يوم 26 مايو ايار 2010. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

بوابة حضرموت / متابعات

 

محمد عوض بن همام محافظ البنك المركزي اليمني يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في صنعاء يوم 26 مايو ايار 2010. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

في ظل الحديث عن خلافات حادة بين محافظ البنك المركزي الدكتور محمد عوض بن همام وجماعة ”الحوثيين” لتدخلاتها في شئون البنك المركزي. غادر الاخير العاصمة اليمنية صنعاء متجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين المنعقدة حاليا في واشنطن. وفقا لـ”يمن مونيتور”.

وكان المحافظ بن همام قد هدد بتقديم استقالته في وقت سابق على اثر خلافات مع الحوثيين مطالبا اياهم بتسليم ما بحوزتهم من اموال للبنك.

وياتي ذلك في ظل عدم استقرار أسواق الصرف نظرا لتفاوت سعر الصرف وعدم التزام الجهات المصرفية بأسعار البنك المركزي حتى بعد الخفض.

ووفق ما أعلنه البنك المركزي في نشرته الرسمية الصادرة عنه فإن القيمة الشرائية للعملة اليمنية انخفضت أمام العملات الأجنبية، حيث قام البنك المركزي بتحديد سعر الصرف للسوق الموازية بـ250 ريالا للدولار الواحد و65 ريالا مقابل الريال السعودي.

وكان محافظ البنك المركزي الدكتور محمدهمام، قد حمل جماعة الحوثي مسؤولية تدهور العملة اليمنية بعد ارتفاع سعر الدولار الأميركي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *