التخطي إلى المحتوى
انطلاق أول انتفاضة جماهيرية لحزب المؤتمر ضد جماعة الحوثي بصنعاء “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

1460436569

نفذ إعلاميون ومنتسبون لوزارة التربية والتعليم اليمنية، وأعداد آخرى يتبعون حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وقفة احتجاج على ما أسموه بالقرارات التعسفية الصادرة من قبل الحوثيين ضد قيادات تتبع حزب صالح. 
وبحسب ما نقله “مندب برس” فإن المحتجين الغاضبين وقفوا أمام مبنى محافظة صنعاء، صباح اليوم اﻷربعاء وهي المرة الأولى التي يخرج فيه أتباع لأحد طرفي الانقلاب ضد الطرف الآخر. وأكدت مصادر فضلت عدم ذكر اسمها، أن الحوثيين أقصوا قيادات من الموالين للمخلوع من مناصب قيادية، تمثلت في مديري عموم التربية، والمالية، والصناعة، والمسالخ، وصندوق التحسين، والأوقاف، والإرشاد بمحافظة صنعاء. 
وحسب المصادر لم تكن تلك القرارات هي الأولى، حيث سبقتها الكثير من القرارات التي استهدفت محسوبين على صالح من مختلف الدرجات الوظيفية، كما سحبوا أختام الوزارات، ومنعوا الكثير من القيادات من ممارسة أي عمل داخل المؤسسات، موجهين لهم تهم الفساد. وأكد مصدر خاص أن توجيهات حزبية تصدر بين الحين والآخر لأنصار المخلوع بعدم الرد على الإقصاءات؛ حفاظاً على – ما أسمته تلك التوجيهات – التحالف مع المليشيا، على حد قوله. 
وخلال أكثر من عام، منذ انقلابها المسلح، سعت جماعة الحوثي إلى التغلغل في كل مؤسسات الدولة السيادية والإيرادية، وهو ما يتخوف منه مراقبون، حيث ستظل تلك العناصر تخدم توجهات الجماعة حتى في ظل وجود حلول سياسية. وتعد هذه الوقفة هي الأولى التي يخرج فيها طرف الانقلاب ضد الطرف الآخر، في مؤشر واضح يكشف حجم الخلافات التي ظلت البيانات الرسمية تنكرها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *