التخطي إلى المحتوى
بعد تحرير المكلا الكشف عن علاقة إدارة بترو المسيلة بالقاعدة وصالح .. وتوجية نداء هام للدولة بشأن 2مليون و500 الف برميل من النفط في خزنات ميناء الضبة حضرموت

بوابة حضرموت / متابعات

30-04-16-658905069

 وجه خبراء اقتصاد في حضرموت مقترحا  بشأن  بيع النفط الخام المخزون في خزانات مينا الضبه في حضرموت والذي يبلغ حوالي 2مليون و500 الف برميل من الخام والذي كان يخزن طوال العام عن طريق شركة بترو المسيلة بطريقة مشبوة وهو تحت سيطرت القاعدة.

والذي يطرح شك بعلاقة ادارة بترو المسيلة بالقاعدة بعد دخول الحوثي المحافظات الجنوبية،والذي كان يبع جزاء منه في السوق السوداء العالمية للنفط عن طريق بحارة من الصومال وتجار ومهربي السلاح .. والذين يوردون السلاح للحوثي وصالح مقابل النفط في صفقة سرية ومشبوة والى الان مازالت نفود صالح والحوثي قوية في الشركة النفطية ويمولون منها الحرب ، وغالبية العمال هم من قبائل عمران و ذمار ومأرب التابعة للحوثي وصالح ولذلك نوجهة نداء عاجل للسلطات المعنية بإزالة أذرع صالح والحوثي من شركة النفط .

و الاستفادة من النفط  كايراد لرواتب الجيش والامن والقطاع المدني في ظل الحرب والتي كانت الشركات تتعذر انها لاتستطيع بيع النفط وهي توردة للقاعدة النفط في نفس الوقت نظرا لعدم تامين المرفى البحري ناهيك عن  تقاعس مدير شركة المسيلة بن سميط الذي له علاقة مقربة من صالح و الذي كان ينحاز ربما الى جماعة صالح ويعطي الكثير من الاعذار التى فاقمت من هذه المشكله اما الان فلا شي يوقف هذا المورد الثمين من اتمام الصفقه مع الشركات التي تعمل في مجال شراء النفط الخام ولكون المنطقة بكلها قد تحررت بفضل التحالف وابناء المحافظة وأكد الخبراء الاقتصاديين علی  حل الموضوع في اسرع وقت ممكن وانعاش البنك المركزي عدن بمردود الموارد التي حرم منها من قبل ( وتوجية ندا عاجل للدولة  لإزالة ادرع الفساد من الشركة النفطية التابة لصالح والحوثي).

وفي ذالك منفعه لكل موظف مدني وعسكري ويخف الضغط المالي على الاخوة الاشقاء من دول الخليج في رواتب الجيش الحالي في عدن وحضرموت وبقية المحافظات الجنوبية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *