التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت يرفض تشكيل مليشيات عسكرية غير رسمية .. ومؤسسات الدولة ستدشن عملها الاسبوع القادم

بوابة حضرموت / متابعات

1462339306

أكد محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك على الدور الريادي والمهم للعلماء والمشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية ومكونات المجتمع المدني في تثبيت الانتصار الكبير الذي حققته قوات النخبة الحضرمية على قوى الشر والإرهاب والمساهمة بإيجابية في توجيه المجتمع بالحفاظ على الأمن والاستقرار وتوعية الشباب وتحصينهم من الافكار الضالة والغزو الفكري باعتبارها مسئولية مشتركة تقع على عاتق الجميع بدون استثناء او تمييز .

 

وفي اللقاء الذي حضره قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني وضم عدد من العلماء والمشائخ والوجهاء والشخصيات وممثلين عن بعض منظمات المجتمع المدني أشار محافظ حضرموت إلى أن هناك من يريد إعادة إنتاج سيناريو الصراع لما حصل في عدن وبعض المحافظات بين المقاومة و قوات الجيش الرسمية والسلطة المحلية وإن السلطة المحلية بحضرموت لن تقبل بتشكيل أي مليشيات او جماعات مسلحة غير قوات الجيش والشرطة لتشويه صورة حضرموت وخدش جمال الانتصار والتلاحم الذي حدث في تحرير المكلا ومطاردة العناصر الارهابية .

 

موضحاً بأن هناك إجراءات لتسجيل كل من شارك في عملية تحرير المكلا من منتسبي المقاومة لتدريبهم في المعسكرات الخاصة ودمجهم ضمن قوات الجيش والأمن بالمحافظة .

 

واستعرض اللواء بن بريك الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة لتطبيع الحياة وتسهيل الخدمات للمواطنين وفي مقدمتها الكهرباء والماء وإعادة تدشين العمل في المرافق الخدمية والحيوية تباعاً ومنها مصلحة الهجرة والجوازات ومصلحة الأحوال الشخصية والسجل المدني التي ستدشن عملها الأسبوع القادم ، داعيا المواطنين إلى ضرورة تسديد الفواتير للكهرباء والمياة والاتصالات حتى تستمر في تقديم خدماتها .

 

معرجاً على الجهود المستمرة في المجال العسكري ومتابعة العمليات في نزع وتفكيك الالغام والمتفجرات التي زرعتها العناصر الاجرامية الضالة وعمليات الملاحقة والتطهير للأوكار .

 

من جانبهم قدم الحاضرين تهانيهم وتبريكاتهم بالنصر العظيم لقوات النخبة الحضرمية الذين قدموا عملا بطوليا رائعا وقدموا ارواحهم في سبيل الوطن مؤكدين على أهمية أن يساهم الجميع في الدفع بأبنائهم للالتحاق بمعسكرات التدريب ، داعين جميع ابناء المحافظة إلى الالتفاف إلى جانب السلطة المحلية في الظرف الحالي مقدمين عدد من الاراء والانتقادات لبعض الظواهر السلبية والمقترحات الخاصة بتحسين العمل الإداري والخدمي ومعالجة مكامن القصور والخلل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *