التخطي إلى المحتوى
مجلس يافع العام في بريطانيا: يهنئ بفوز المحامية ابتسام اليافعي والسيد صديق خان ويحيي ويشيد بكل من النود والعامري والشريك

بوابة حضرموت / نصر العيسائي

1462603772

 

اصدر مجلس يافع العام في بريطانيا بيان تقدم فية بالتهنئة الحارة للجالية العربية والإسلامية في بريطانيا بفوز المحامية ابتسام قاسم اليافعي بالانتخابات المحلية وكذلك الناشط السياسي من الجالية الإسلامية صديق خان الذي فاز بمنصب عمدة العاصمة البريطانية ويعتبر ذلك فوزا للجالية الإسلامية وترجيحا لمصالح الأقليات في المجتمع البريطاني.
كما حيَّا المجلس المحامي صالح علي النود مشيدا بشجاعته في خوض هذا المعترك السياسي والمشاركة في الانتخابات البريطانية و قدم الشكر أيضاً لكل من الأخوين فخري العامري وأنيس الشريك الذين بادرا بالترشح لهذه الانتخابات وشرفا أبناء الجالية الجنوبية بهذه المشاركة الفاعلة بغض النظر عن نتائج التصويت، واشار بيان المجلس ان الأهم هي مشاركتهم وخوضهم لهذه التجربة الانتخابية وبذلك سيؤسسون أساساً متيناً لمستقبل الشباب الجنوبي في بريطانيا وتشجيعهم على الدخول في الحياة السياسية البريطانية.
بيان تهنئة وشكر واشادة

بسم الله الرحمن الرحيم
يتقدم مجلس يافع العام في بريطانيا بأجمل التهاني والتبريكات ويحييون ابنتنا المحامية ابتسام قاسم صالح اليافعي بمناسبة فوزها في الانتخابات المحلية البريطانية وحصولها على مقعد في المجلس المحلي لمدينة شفيلد البريطانية وبهذه المناسبة يزف المجلس المباركة والتهاني الى جميع أبناء الجالية الجنوبية والجاليات العربية والإسلامية في مدينة شيفيلد مؤكداً على ضرورة المشاركة الفاعلة لأبناء الجاليتين العربية والإسلامية في الحياة السياسية البريطانية وإصال أصوات الجاليتين إلى مواقع صنع القرار السياسي في بريطانيا.

 

وبنفس الوقت يتقد المجلس بالتهنئة الحارة للجالية العربية والإسلامية في بريطانيا بفوز الناشط السياسي من الجالية الإسلامية صديق خان بمنصب عمدة العاصمة البريطانية ويعتبر ذلك فوزا للجالية الإسلامية وترجيحا لمصالح الأقليات في المجتمع البريطاني.

 

كما يتوجه المجلس بالتحية إلى المحامي صالح علي النود مشيدا بشجاعته في خوض هذا المعترك السياسي والمشاركة في الانتخابات البريطانية والشكر موصول أيضاً لكل من الأخوين فخري العامري وأنيس الشريك الذين بادرا بالترشح لهذه الانتخابات وشرفا أبناء الجالية الجنوبية بهذه المشاركة الفاعلة بغض النظر عن نتائج التصويت، ولكن الأهم هي مشاركتهم وخوضهم لهذه التجربة الانتخابية وبذلك سيؤسسون أساساً متيناً لمستقبل الشباب الجنوبي في بريطانيا وتشجيعهم على الدخول في الحياة السياسية البريطانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *