التخطي إلى المحتوى
عبدالرحمن الجفري :الملف الامني في عدن (يتحسن) ونؤكد دعمنا للإجراءات الأخيرة

بوابة حضرموت / متابعات

1462820843

أكد رئيس الهيئة الوطنية الجنوبية المؤقتة للتحرير والاستقلال(الهيئة)رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر(الرابطة) عبدالرحمن الجفري ان الإجراءات الأمنية ، بضبط الذين ليست لديهم إثباتات لهوياتهم وإعادتهم إلى مناطقهم ، هي إجراءات تتم في كل الدنيا في ظل الظروف العادية متسائلا كيف لا تسري في ظل الإغتيالات المستمرة لأعز الرجال في بلادنا!!؟

وقال الجفري في بيان صادر عنه وتلقته “عدن الغد” انه يدعم الإجراءات الأمنية الأخيرة

وجاء في البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح هام:

 

 “يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأً فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”.صدق الله العظيم

 

كثر الضجيج حول قرار اللجنة الأمنية العليا لضبط مجهولي الهوية في العاصمة عدن!!

 

الغريب أن المتصارعين اتفقوا على عدن …وعلى السلطة المحلية الوطنية في عدن… وكأنهم وجدوا فرصة لإزاحتها…مع أنها تحقق نجاحات تجعل كل منصف يقول” أن الوضع الأمني اليوم أفضل مما كان….وأنهم وضعوا أرواحهم على أكفهم من أجل أمن عاصمتهم وأهلها، رغم شح الإمكانات.”

للأسف فإن البعض تسرَّع وانتقد الإجراءات الأمنية قبل أن “يتبيَّن” الحقيقة.

 

إن الإجراءات الأمنية ، بضبط الذين ليست لديهم إثباتات لهوياتهم وإعادتهم إلى مناطقهم ، هي إجراءات تتم في كل الدنيا في ظل الظروف العادية ، فكيف لا تسري في ظل الإغتيالات المستمرة لأعز الرجال في بلادنا!!؟

 

 إن تلك الأصوات لم نسمعها تستنكر وتدين التفجيرات والإغتيالات والمحاولات المتكررة لاغتيال المحافظ ومدير الأمن وقائد المنطقة والقضاة والكوادر الجنوبية!!! … بل كثير من تلك الأقلام والأصوات كانت تعتبر كل ذلك تقصيراً من السلطة المحلية!! وعند تطور جاهزية السلطة المحلية ومضاعفة جهدها للقيام بواجبها لتأمن العاصمة عدن النور…يثيرون مثل هذه الزوبعة على السلطة المحلية الوطنية والمقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي.!!

 

والجميع يعلم أن الغزاة دُحِروا ، ويعملون بكل السبل للعودة ومنها تسريب المندسين ليعملوا كخلايا يقظة ومدمرة … ويبدو أن هناك من يتعاون معهم من أتباعهم وحلفائهم … ولن تسمح بذلك السلطات المحلية في مناطقنا المحررة ولا المقاومة الوطنية الجنوبية ولا الحراك ولا أي مواطن…

وأياً كان هؤلاء المندسون ومن أي منطقة جاؤوا وإلى أي جهة ينتمون فيجب أن تستهدفهم هذه الحملة الأمنية وأن تمتد الحملة إلى كل محافظاتنا المحررة. فالأمن للمواطن أولوية أولى ، ولن نجامل أو نداهن على حساب أمن الوطن والمواطن.

 

ولا يمكن أن يكون هذا استهدافاً لأبناء تعز أوغيرها ،كما أشاع البعض، فهم إخوة وجوار… وتعز آوت المناضلين الجنوبيين في كل المراحل كما أن عدن عاش فيها ويعيش من أجناس ومعتقدات وثقافات مختلفة وتعايشوا بمحبة وسلام في ظل قانون يطبق على الجميع… لكن أيضاً لا استثناء من الإجراءات الأمنية لأيٍ كان من أي منطقة كانت، كما أن الأوضاع الحالية استثنائية ، والدم  غالٍ ولن نقبل أن يُرخِصَه أحد.

 

عبدالرحمن علي بن محمد الجفري

رئيس الهيئة الوطنية الجنوبية المؤقتة للتحرير والاستقلال(الهيئة)

رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر(الرابطة)

9 مايو 2016م

التعليقات

  1. لجنوب العربى من المهرة وحتى لحج البشر والشجروالحجر وكل اطياف ابناء الجنوب العربى فى المهجر والمسفر يقفون خالف القيادات البطلة اللواء الزبيدى واللواء شلال شايع صفا واحدا فى كل ماتخذوة من اجراءات لجحافل الاحتلال اليمنى والاوساخ التكفيريين وعصابات المخلوع عفلش وسيبذلون الغالى والنفيس ولاخر قطرة من دماؤهم حتى وان استمرت الحرب لاقتلاع اوكار حثالات البشر لاف عام قادمة الجنوب العربى ارضة طاهرة ومقدسة على شعبة من انتطاة عصابات صنعا الشنعاء والاحنلال اليمنى الهمجى المتخلف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *