التخطي إلى المحتوى
العسيري يكشف عن المكان الذي ينام فيه المخلوع صالح كل ليلة ولماذا لا يستهدفه طيران التحالف (تفاصيل مثيرة)

بوابة حضرموت / متابعات

10-05-16-864661598

كشف العميد أحمد العسيري، مستشار مكتب وزير الدفاع السعودي، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي عن الأماكن التي يستخدمها الرئيس السابق علي عبدالله صالح للنوم كل ليله لتجنب ضربات طيران التحالف وخوفاً من استهدافه.
 
وقال العسيري في حواره مع الإعلامي المصري وائل الإبراشى، مقدم برنامج العاشرة مساء، على فضائية “دريم” إن لدى التحالف معلومات دقيقة عن مكان نوم علي عبدالله صالح كل ليلة واضاف انه يستخدم منازل السفراء المخلاه من السفارات في صنعاء ومباني البعثات الدولية حتى يتجنب الضربات ويستفيد من حصانتها دبلوماسيا.
 
وأكد العسيري أن الدفاع عن اليمن لا يحتاج لتردد، وأنه يتم حاليًا تشكيل قوات واجب لحماية الموانئ المائية، لمنع التهريب على جماعة الحوثيين، موضحًا أن قوات التحالف لا تمارس الحصار البحري لكن “حذرًا بحريًّا”.
 
وقال أن هناك 25 سفينة يوميًا تصل إلى الموانئ البحرية لليمن والتي يسيطر عليها جماعة الحوثي، موضحًا أنه لا يوجد نقص في الغذاء أو الدواء ولكن هناك سوء توزيع.
 
وأشار إلى أن الحوثيين وصلوا إلى جزيرة ميون الواقعة على مدخل مضيق باب المندب، مشيرًا إلى أن المخطط الإيراني يهدف للسيطرة على مضيق هرمز وباب المندب.
وتحدث العميد أحمد عسيرى عن استخدام التحالف الذخائر الموجهة في غاراته، بالرغم من تكلفتها العالية، للوصول الى الهدف بدقة.
 
وأوضح عسيري في حوار مع الإعلامي المصري أن التحالف يستخدم « الذخائر الموجهة، وتكلفة القنبلة الواحدة 120 ألف جنيه إسترلينى، أي ما يقرب من 2 مليون جنيه للوصول إلى الهدف بدقة».
 
وتابع: «يتم تسجيل رحلة الطائرة منذ انطلاقها من القاعدة، وحتى عودتها، لمراقبة الطائرة، وكيفية تنفيذها للهدف المحدد، مردفا: ولا يمكن لطيار أن يخطئ الهدف».
 
واستنكر عسيري المقارنة بين مهمة التحالف العربي وما عملته قوات الاحتلال الامريكي في العراق، موضحاٌ ان التحالف يسعى لإنقاذ المواطن اليمني، وليس غزوا أو طمعا في أي موارد للدولة، اما الهجوم الأمريكى على العراق فكان غزواً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *