التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

 

أكد مصدر مطلع لـ ” يمن جارديان ” أن الحادثة التي هزت مدينة عدن في مقتل امرأة تم العثور عليها في قارعة الطريق وهي مقتولة لم تكن لـ ” شذى الصلوي ” كما اشيع بهذا الاسم .

 

وقال المصدر الذي يسكن بجوار منزل العائلة  : إن البنت المقتولة إسمها ” نوف فضل الأعور ” طالبة في ثانوية بلقيس ،  ووالدها يشتغل في بنشر بالشيخ عثمان ويقع منزلهم في ” حافة الهاشمي” . مؤكدا أن الصورة المتداولة هي فعلا لـ ” نوف الأعور” .

 

وعن حكاية مقتلها أضاف المصدر : أن ” نوف ” بائعة مواد تجميل ، خرجت من منزلها لشراء أدوات تجميل من مركز ” شمسان مول ” لتتاجر  بها  واعترضها المجرمون لسرقة ما بحوزتها وأثناء تغطية فمها وأنفها  كي لا تصيح أدى ذلك إلى انقطاع التنفس الذي أودى بحياتها ، الأمر الذي دفع المجرمين الى القاءها بجوار دار المسنين بالشيخ عثمان  .  

 

وعن المستفيد من تسمية ” نوف ” بشذى الصلوي . أوضح المصدر ان عفاش والحوثي هما المستفيدان حتى تبقى تعز في صفهم  ، ويثير فيهم  العصبية المناطقية ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *