التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يقتحمون منزل أبرز قادة الإنقلاب الموالين لصالح ، وخلافات عاصفة
Armed Huthi rebels chant slogans during a demonstration organized by the Shiite movement to demand the government to resign on August 22, 2014, in the northern town of Hamdan on the outskirts of the capital Sanaa. The Zaidi Shiites, a minority in mainly Sunni Yemen, form the majority in the northern highlands, including the Sanaa region and strongly oppose the government's plans for a six-region federation, demanding a single region for the northern highlands and a greater share of power in the federal government. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS

بوابة حضرموت / متابعات

Armed Huthi rebels chant slogans during a demonstration organized by the Shiite movement to demand the government to resign on August 22, 2014, in the northern town of Hamdan on the outskirts of the capital Sanaa. The Zaidi Shiites, a minority in mainly Sunni Yemen, form the majority in the northern highlands, including the Sanaa region and strongly oppose the government's plans for a six-region federation, demanding a single region for the northern highlands and a greater share of power in the federal government. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS

قال مراقبون سياسيون إن تصاعد الخلافات بين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وصل إلى مستوى خطير في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات التي لا تزال تحت سيطرتهم وسط اليمن.

 

وأوضح المراقبون لموقع العين الإماراتي أن الخلافات تأتي بعد عجز وفد المتمردين في مفاوضات الكويت عن تحقيق مخططاتهم بشرعنة الانقلاب وتشكيل حكومة انتقالية ينالون فيها الحظ الأوفر، ولذلك استمروا في مراوغاتهم وكسب الوقت أو إفشال المشاورات.

 

وذكروا أن الخلافات طالت خلال الـ42 ساعة الماضية قيادات بارزة ومن الصفوف الأولى في قيادة التمرد على الشرعية في اليمن على ما يسمى بالمجهود الحربي وتوزيع الأسلحة.

 

وأشاروا إلى أن عشرات المسلحين الحوثيين بمحافظة إب اقتحموا، أمس، منزل قائد الأمن المركزي السابق بمحافظة عدن والمقرب جدًّا من صالح العميد عبد الحافظ السقاف والذي كان قد حوله إلى مخزن للأسلحة، وأقدم المسلحون الحوثيون على نهب المنزل وإفراغ كل ما في داخله من أسلحة ومعدات عسكرية”.
ويعد السقاف القيادي الأبرز الذي قاد تمرد على الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي مطلع العام الفائت في العاصمة المؤقتة عدن قبل أن يفر إلى محافظة إب بعد تدخل قوات التحالف وتحرير عدن وقاعدة العند الجوية.

 

وتشهد محافظة إب والبيضاء وذمار حاليًّا توترًا حادًّا بين قيادات المتمردين تطورت في عدة مناطق إلى مواجهات مسلحة سقط خلالها قتلى وجرحى، أمس الإثنين، بينهم قيادات ميدانية محلية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *