التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يقدمون على خطوات هي الأخطر في صنعاء ومحيطها “صورة”

بوابة حضرموت / متابعات

02-06-16-347620467

تحدث سكان محليون بصنعاء عن قيام الحوثيين بتوزيع مساحات كبيرة من أراضي الدولة الواقعة حول العاصمة لأسر مقاتليهم الذين قتلوا في المعارك مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال الأيام الماضية .

 

وتؤكد المعلومات بأن أغلب هذه الاراضي ستسلم لأتباعهم ممن يوصفون بالعقائديين الأحياء والهدف من وراء ذلك صناعة حزام طائفي حول العاصمة صنعاء على شكل مدن سكنية وهي في الأصل معسكرات طائفية لأنصارهم وهو الأمر الذي يشابه ماقام به جيش المهدي الموالي لإيران على حزام العاصمة العراقية بغداد.

 

وتقول المصادر أنه من غير المستبعد أن يكون الحوثيون قد استفادوا من تجربة إيران من تحصين العاصمة العراقية بغداد من خلال تقسيم محيط العاصمة إلى مربعات طائفية بحجة الدفاع عن المركز المقدس من جهة وحماية أراضي الطائفة من جهة أخرى .

 

من ناحية أخرى تحدثت مصادر حقوقية عن قيام الحوثيين بالسيطرة على عدد من المنظامت الأجنبية في العاصمة من خلال كسب ولاءات القائمين والممثلين لتلك المنظمات في اليمن والسيطرة على منابع تلك المنظمات الحقوقية والإعلامية إضافة إلى المراكز التربوية ومناهج التعليم .

 

وتشير المصادر أن الحوثيين يحاولون تفخيخ الوضع القادم أمام أي حكومة جديدة قد تعود إلى العاصمة صنعاء من خلال إرباك الوضع الاقتصادي والإداري للدولة من خلال توظيف أبناء الطائفة الهاشمية وتغلغلها في مرافق الدولة خاصة القضاء والمحاكم ومكاتب النيابة لتتركها في صراع مع أي وضع سياسي جديد أو حكومة توافقية  .

 

وتضيف المصادر أن الحوثيين بدأو خطوة توزيع أراضي الدولة على مقاتليهم من خلال تخطيط تلك المدن من قبل لجان تتبع رئيس اللجنة الثورية ويقوم بها القيادي الحوثي ” يوسف المداني”  بمحيط العاصمة مشيرة بأنها أقدمت على هذه الخطوة بعد الاعتداء على رئيس الهيئة العامة للأراضي القيادي في المؤتمر” عبدالله عبيد الفضلي ” وطرده من مكتبه قبل أسابيع ليضعوا االقيادي الهاشمي وعضو اللجنة الثورية  ” محمد مفتاح ”  بدلا عنه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *