التخطي إلى المحتوى
القيادي السلفي الجنوبي “هاشم السيد” يعلن ان الوحدة مع الشمال باتت امرا مستحيلا

بوابة حضرموت / متابعات

1464892615

قال قيادي في المقاومة الجنوبية (فصيل السلفيين) ان استمرار الوحدة مع الشمال باتت امرا مستحيلا مؤكدا دعمه لمواقف سياسي بهذا الصدد اصدرتها قيادات سلفية في المقاومة الجنوبية .

وقال ” هاشم السيد” في معرض رد على سؤال وجه له حول موقفه من موقف سياسي سابق ابداه في المقاومة الجنوبية “هاني بن بريك” واعلن تأييده لحق تقرير المصير في الجنوب .

وقال السيد في معرض رده :” وجه لي سؤال عن رأيي في المنشور الأخير لمعالي وزير الدولة الشيخ هاني بن بريك والذي جاء فيه ” أن مصير الجنوب بيد أبنائه ولن تستطيع قوة مهما كانت أن تفرض عليهم أمرا لايريدونه ” وجاء فيه كذلك ” أن وحدة سيكون فيها الحوثي طرفا في الحكم فلابارك الله فيها ” إلى آخر المنشور ، فأقول مؤكدا أن معالي الوزير انطلق من حقائق شرعية وواقعية نتفق معه عليها فهي عبارة عن موقف الجنوب كاملا ، ونحن في الجنوب كتلة واحدة لاتقبل أبدا التجزؤ وأرضنا كلها سنحررها شبرا شبرا ولن نبقي للمجوس يدا عابثة فيها ولا للخوارج ، وهاهي بيحان تقدم هذه الأيام الملاحم البطولية الصادقة ووجهتنا مكيراس بإذن الله ، وهذه حقيقة أكدتها كل المحاورات بين كل المتحاورين جنوبا وشمالا وخرجت بها مخرجات الحوار الوطني برعاية فخامة رئيس الجمهورية والتي دولت القضية الجنوبية عالميا مما يؤكد – وخصوصا بعد هذه الحرب – أن الاستمرار في الوحدة بات أمرا مستحيلا لنا ، ولايعني أبدا أننا لن نستمر في قمع الإنقلابيين حتى نصل إلى عقر دارهم فهذا أمر لابد منه لتتأمن كل البلاد ، والانتقال بها للمرحلة القادمة . فنسأله سبحانه العون والتوفيق والسداد .

هاشم السيد بن عبدالله الجنيدي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *