التخطي إلى المحتوى
إنجاز استخباراتي يجنب المكلا كارثة

بوابة حضرموت / العرب اللندنية

_81829_az4

 

يتحدّث إعلاميون زاروا مدينة المكلاّ مركز محافظة حضرموت بجنوب شرق اليمن “عن تحسّن كبير في مستوى الأمن بالمدينة أعاد السير العادي للحياة وأنعش الحركة التجارية فيها”.

 

وكانت المدينة المذكورة قد استعيدت في شهر أبريل الماضي من تنظيم القاعدة بعد أن سيطر عليها طيلة حوالي سنة محاولا أن يتخذ منها نواة لـ”دويلة” بجنوب اليمن.

 

وتمت استعادة المكلاّ بجهد خاص من القوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي، أعقبه جهد أمني واستخباراتي متواصل لتأمين المدينة ومنع عودة عناصر القاعدة إليها.

 

وبدأت تلك الجهود تؤتي ثمارها مع تسجيل نجاحات متتالية في إحباط عمليات حاول المتشدّدون من خلالها إرباك الوضع الأمني وإعادته إلى مربّع التوتّر.

 

وأعلن قائد المنطقة العسكرية الثانية باليمن اللواء فرج سالمين البحسني، الخميس، عن إحباط هجوم كبير في مدينة المكلّا كان يستهدف مبنى الإدارة المحلية.

 

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن البحسني قوله إنه تم الكشف عن سيارة مفخخة بأكثر من 15 قذيفة من القذائف المستخدمة في المدفعية والتي تتميز بقوة تفجيرية كبيرة.

 

وأضاف “وردتنا معلومات استخباراتية حول نية تنظيم القاعدة تنفيذ هجوم إرهابي كبير في المكلّا لخلق حالة من الفوضى وترويع المدنيين لخلط الأوراق مرة أخرى. ونتيجة الجهد الاستخباراتي المكثف من قبل القوات اليمنية بمساندة فرق متخصصة من التحالف العربي توصلنا إلى معرفة الموقع الذي حددته القاعدة لتنفيذها عملها الإجرامي وهو مبنى الإدارة المحلية في مدينة المكلّا”.

 

وقالت الوكالة إن فرقا مختصة من القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي تقوم بعمليات دعم ومساندة للقوات اليمنية لتطهير مدينة المكلّا علاوة على الجهد الاستخباراتي الذي تقوم به هذه القوات، مشيرة إلى أن التدخل الإماراتي ضمن قوات التحالف ساهم في طرد تنظيم القاعدة من المكلّا وإفشال مساعيها إلى إقامة دولة تابعة لها في المنطقة.

 

وأشارت إلى أنه في إطار مواصلتها تطهير مدينة المكلّا من العناصر الإرهابية تمكنت القوات اليمنية وقوات التحالف العربي من اعتقال “أبوحفص الشحري” خبير أجهز الكمبيوتر الآلي في تنظيم القاعدة بحضرموت، حيث تمكنت الفرق الاستخباراتية من تحديد موقعه في المدينة وتم إلقاء القبض عليه في أحد المنازل.

 

وقالت إنه بعد تفتيش المنزل تم العثور على كميات كبيرة من الأقراص المدمجة والمعلـومات المخزنة عليها والتي كشفت البعض من مخططات تنظيم القاعدة لتنفيذ عمليات إرهابية كبيرة في جنوب اليمن والعمل على خلق حالة غير مسبوقة من الفوضى بهدف إرباك المشهد الأمني والسياسي في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *