التخطي إلى المحتوى

02-04-15-39733915

بوابة حضرموت – متابعات

كشف العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم قوات التحالف العربي، أن لدى التحالف وثائق تثبت مخاطبة الأمم المتحدة، عبر مفوضيتها في صنعاء، المتمردين الحوثيين بصفتهم حكومة معترف بها، مؤكداً أن في ذلك تناقضاً كبيراً ويحمل إساءة للشعب اليمني وللحكومة الشرعية .

وأوضح خلال مداخلة هاتفية على قناة “سكاي نيوز عربية” للتعليق على التقرير الأممي حول التحالف، أن إحدى الوثائق تضمنت مخاطبة مفوضية الأمم المتحدة للمتمردين وتسميتهم بـ “معالي وزير الخارجية اليمني”.

وأشار عسيري إلى أن ذلك يدل على وجود خلل في إجراءات الأمم المتحدة تعتمد بموجبها على ممثلين على الأرض لا يخدمون الأمم المتحدة ولا الشعب اليمني، ويتسببون في صياغة مثل هذه التقارير المضللة.

وأكد أن مثل هذه المخاطبات تمثل دعماً من الأمم المتحدة للمتمردين وتعزيزاً لموقفهم، معتبراً أن الحوثيين وحلفاءهم عندما يجدوا أنه تمت مساواتهم مع الحكومة الشرعية والتحالف من قِبل الأمم المتحدة، فإن ذلك يعد بمثابة رسالة لهم أن استمروا فيما تفعلون .

واستغرب عسيري عدم إدانة الأمم المتحدة لما يرتكبه الحوثيون والميليشيات المتحالفة معهم من مجازر وخروقات للهدنة وقصف الأحياء السكنية في تعز وغيرها من المدن، داعياً المنظمة الدولية للحيادية والعدل وذكر الحقيقة التي ترضي الشعب اليمني .

في السياق اعلنت قناة الجزيرة انها حصلت على خطاب أممي إلى قيادي حوثي بصفته قائما بأعمال وزير خارجية اليمن وقالت بان الخطاب يطالب الحوثيين بمعلومات بشأن انتهاكات حصلت بين يوليو 2015 ويونيو 2016 .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *