التخطي إلى المحتوى
غرة شهر رمضان بمدينة سيئون (تقرير مصور  لأول أيام رمضان)

بوابة حضرموت
سيئون / جمعان دويل
IMG_1451
في روحانية الزمان والمكان وحلول شهر رمضان الكريم وفي أول يوم من أيامه
, مدينة سيئون كغيرها من مدن محافظة حضرموت عاصمة وادي حضرموت استقبلت
بفرحة مرسومة على وجوه المواطنين كونه شهر رحمة ومغفرة وعتق من النار
وحسرة في النفوس مكبوتة كما وصفها احد المواطنين بزيادة الاسعار
واستمرارية انقطاع التيار الكهربائي الذي وصل ذروته اليوم عشر ساعات
موزعة بين الصباح والمساء فيما الناحية الامنية والحمدلله أمن واستقرار
بفضل من الله عز وجل ثم بفضل القوات المسلحة بالمنطقة العسكرية الاولى
ورجال الامن .
برغم الظروف التي يمر بها الوطن من شرقه الى غربة إلى انه بدأت الحركة في
اول ايام هذا الشهر الفضيل حركة متوسطة اكثر من العام الماضي و ليس
كالمعتاد التي اعتادت بها اسواق مدينة سيئون قبل عدة اعوام التي يتوافد
اليها سكان القرى المجاورة في ارتياد الاسواق الشعبية لشراء بعض
الاحتياجات الخاصة بمائدة الافطار وبعض الحاجيات الاخرى لكن ذلك الغياب
يعود لأسباب معروفة وأبرزها شحة المشتقات النفطية التي هي الاساس في
الحركة وارتفاع اسعارها ولكن اسواق مدينة شهدت حركة نشطة أخر يومين من
شهر شعبان وشهدت ازدحاما كبيرا وحركة تجارية قوية .
وشهر رمضان بمدينة سيئون له طقوس وعادات وتقاليد تختلف من منطقة إلى
منطقة سوى كان في الناحية الاجتماعية او الغذائية وغير ذلك من ممارسات
منها لازالت ومنها منقرضة مع الزمن وخاصة العاب الشباب والأطفال التي
تمارس في الساحات العامة والحويف في المساء بعد صلاة التراويح . فيما
تتوهج غالبية جوامع ومساجد المدينة بجلسات الذكر والدعوة والترحيب بالشهر
الكريم وإعداد جلسات دروس بعد الصلوات وخاصة الظهر والعصر والعشاء في
الفقه والاداب والتفسير وغيرها من العلوم الدينية .
ندعو الله العلي القدير بفضل هذا الشهر الكريم ان يجعله شهر خير وبركه
ورحمة ومحبة وتفرج الغمة وتفك الكربة ويصلح البلاد والعباد ويسود الامن
والاستقرار ربوع وطنا الحبيب برحمته ارحم الراحمين .
 وهاهي صور تم التقاطها في هذا اليوم لتحكي قصة اول يوم من ايام شهر
رمضان المبارك بمدينة سيئون

 IMG_1453 IMG_1454 IMG_1460 IMG_1461 IMG_1463 IMG_1465 IMG_1466 IMG_1468 IMG_1469 IMG_1473 IMG_1474 IMG_1478 IMG_1487 IMG_1496 IMG_1502 IMG_1515

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *