التخطي إلى المحتوى
بالصور فرق الهلال الأحمر الإماراتي تستخدم الجمال لإيصال المساعدات إلى الساكنين في المناطق النائية

بوابة حضرموت / علي الجفري, مطيع بامزاحم تصوير احمد بانافع

1

 

وعورت الطريق وعدم جاهزيتها لمرور السيارات, دفعت بفرق الهلال الأحمر الإماراتي المشاركين في إيصال المعونات الإنسانية إلى المواطنين الساكنين في المناطق النائية والبعيدة في مديرية غيل بن يمين إحدى مديريات هضبة محافظة حضرموت إلى استخدام الجمال لإيصال المعونات لأسر كثيرة تعيش بين الجبال على الهضاب في أكثر مناطق حضرموت وعورة.

 

عودة لوسيلة النقل القديمة

 

بعد أن تم توزيع السلال الغذائية والخيام المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مركز المديرية والمناطق القريبة وتلك التي تستطيع الشاحنات الوصول إليها, وقعت فرق التوزيع في مشكلة عندما علموا بوجود مواطنين يسكنون في أماكن نائية لاتستطيع شاحنات الإغاثة الوصول إليها, فما كان منهم إلى أن استعانوا بالجمال وسيلة النقل القديمة وسفينة الصحراء وشاحنة المهمات الصعبة لينقلوا على ظهرها تلك المساعدات.

 

الوصول أولاً

 

انتقلت قافلة الجمال وأمامها وخلفها وإلى جانبها شباب فرق الهلال الأحمر يقطعون المسافات البعيدة ويتحملون حرارة الشمس الحارقة, لا لشي سوى للوصول إلى أخر محتاج في تلك الأرض الشاسعة.

 
ما إن تقترب القافلة حتى يبادر الساكنون هناك بالخروج إليها والترحيب بأصحابها وتقديم الماء والتمر لهم, والقسم بألا يبرحوا مكانهم حتى يتناولوا قهوتهم.

 

ابتسامة تنسيك المشقة

 

كان الوقت قصيراً والطريق طويلة والرحلة شاقة, لكن ذلك كله يُنسى في لحظة واحدة, تلك اللحظة التي ترى فيها ابتسامة مشرقة من كهل كبير وطفل صغير ورجل أرهقته متاعب الحياة ومشاغلها التي لاتنتهي.

 

 2 3 4 5 6 7 8

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *